المشهد اليمني الأول

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن هناك العديد من الأدلة التي أثبتت هشاشة النظام الأمني في “إسرائيل” وملاحتها البحرية التجارية.

سلامي وفي حديث للتلفزيون الرسمي الإيراني، قال إن النظام الأمني الإسرائيلي “مجرد فقاعة وانفجرت”، مشددا على أن الولايات المتحدة عاجزة عن تقديم أي مساعدات إلى الدولة العبرية لتعزيز أمنها.

وقال: “انفجار مصفاة حيفا وتسرب الأمونياك وتعرض ثمانين شركة إسرائيلية لهجمات سيبرانية والانفجار قرب مطار بن غوريون ومقتل جواسيس إسرائيليين في أربيل بالعراق وسقوط صاروخ قرب مفاعل ديمونا أثبت هشاشة النظام الأمني ونظام القبة الحديدية في إسرائيل”.

ووصف قائد الحرس الثوري طريقة تعامل “إسرائيل” مع الهجمات الصاروخية من قطاع غزة بأنها “مضحكة”، وحذر من أن “أول ضربة تتعرض لها إسرائيل ستكون آخر ضربة” وأن “أي إجراء تكتيكي ضدها سيؤدي إلى إلحاق هزيمة استراتيجية بها”، مشددا على أن عملية عسكرية واحدة قد تؤدي إلى انهيار “إسرائيل”.

وتطرق سلامي خاصة إلى الملاحة التجارية الإسرائيلية قائلا إنه خلال الشهرين الماضيين ثبت ضعفها في كافة نقاط العالم، وتابع: “یمكن تعطيل التجارة البحرية الإسرائيلية بسهولة”.

المقالة السابقةوزير الخارجية المغربي يطالب بزيادة التنسيق مع “إسرائيل” لمواجهة إيران
المقالة التاليةمنظمات إسرائيلية تطالب المحكمة العليا بإلغاء اتفاقية نفطية مع الإمارات