المشهد اليمني الأول

“خاص”

الحاخام اليهودي اصدر فتوى الاقتحام

اظهر مقطع فيديو انتشر قبل قليل مظاهرات وتجمعات للصهاينة اليهود تحمل الاعلام الصهيونية والتجمع في الساحة المقامة على انقاض حي المغاربة قبالة حائط البراق، تجهيزاً واستعدادا لمسيرة الاعلام واقتحام المسجد الاقصى القبلة الاولى للمسلمين اليوم الاثنين ٢٨رمضان ١٤٤٢هجرية 10 مايو 2021م، وذلك بعد استماعهم لفتوى يهودية تلمودية صهيونية تحريضية للحاخام اليهودي يهوشوع شابيرا في المدرسة الدينية مركاز هراف في القدس المُحتلة.

حيث دأب منظرو الحركة الصهيونية العالمية منذ منتصف القرن الماضي على التأكيد ليهود الشتات العالمي بأن هدف الصهيونية هو احتلال القدس وجعلها عاصمة (للكيان الصهيوني )

هدم المسجد الاقصى لماذا؟

كتب رئيس الشاباك في الاسبوع الماضي مقال ورد فيه: “إن اليهود يعتبرون وجود المسجد الأقصى يشكل انتهاكاً لحرمة مكانٍ مقدسٍ لليهود، وهو المكان الذي قام عليه الهيكلان”. وكشف رئيس الشاباك الدوافع الكامنة خلف محاولات هدم المسجد الأقصى: وهي:
أولاً: دوافع سياسية: تشير إلى أن عملية التدمير ستؤدي إلى نسف عملية السلام مع العرب، وثانياً: دوافع دينية تتمثل في احتمالية اندلاع حرب مقدسة يظهر الله (يهوه) في اعقابها لتخليص شعب الله المختار. ويهوه هو رب بني اسرائيل اليهود.

البداية بالسلطنة العثمانية

باسم الاسلام احتلت السلطنة العثمانية فلسطين وحينها كان عدد اليهود 1300الف وثلاثمائة نسمة وعدد المستوطنات صفر وبينما كان الاتراك يحتلون الوطن العربي، ويقتلون الشعب العربي وينهبون الخيرات سهلوا لعائلة روتشيلد اليهودية بشراء الاراضي الفلسطينية ومنح يهود اوروبا وروسيا جنسية السلطنة العثمانية.

واصبحوا مواطنين بالسلطنة ومن ثم نقلهم الى فلسطين وتوطينهم في مستوطنات زراعية ومنها قرية صهيون التي تحولت الى تل ابيب وعند تسليم الاتراك فلسطين للاستعمار البريطاني عام 1917م ، وصل تعداد اليهود بالالاف والمستوطنات بالعشرات والاستعمار البريطاني واصل المهمة بتسهيل نقل يهود العالم الى فلسطين ومع انسحاب الانجليز من فلسطين تم اعلان قيام الكيان الصهيوني في مايو 1948م، واحتلال جزء من القدس.

وبعد عدوان يونيو 1967 تم احتلال القدس الشرقية وفي 8 يونيو 1967م كان الحاخام اليهودي شلومو غورين – حاخام جيش العدوآنذاك – يقف على رأس تلة بالقرب من الحائط الغربي للحرم القدسي الشريف (حائط المبكى) يقيم شعائر الصلاة اليهودية معلنا في ختامها أن حلم الأجيال اليهودية الصهيونية قد تحقق، فالقدس لليهود ولن يتراجعوا عنها وهي عاصمتهم الأبدية.

العرب أُمة نائمة

قالت رئيسة الوزراء الصهيونية “جولدا مائير”: “لم أنم ليلتها وأنا أتخيل كيف أن العرب سيدخلون فلسطين المُحتلة أفواجاً أفواجاً من كل حدب وصوب.. لكني عندما طلع الصباح ولم يحدث شيء أدركت أن بمقدورنا أن نفعل ما نشاء فهذه أمة نائمة”!!.

وكان تصريحها يعبر عن حقيقة الموقف الرسمي العربي بعد إحراق المسجد الأقصى، من قبل الصهيوني “دينيس مايكل وليام موهان” صباح يوم 21 /اغسطس 1969م، حيث اشتعلت النيران في المسجد الأقصى والملاحظ أن المجرم موهان قد اختار يوم الحادي والعشرين من اغسطس لإحراق المسجد الأقصى، وهو اليوم ذاته الذي تم فيه تدمير الهيكل الثاني على يد القائد الروماني تيطس سنة 70 ميلادية حسب المزاعم الصهيونية.

النهاية ايضا بالاتراك الاخوان

هل هي صدفة ان تكون بداية تمكين اليهود لاجزاء من فلسطين بالاتراك العثمانيين، ويراد اليوم ان تكون النهاية بتمكين اليهود من كل فلسطين بالاتراك وباسم الاسلام، فاردوغان سكرتير التنظيم العالمي للاخوان ومعه فروع التنظيم في الوطن العربي دمروا الاوطان العربية التي لايرفرف العلم الصهيوني في عواصمها واشغال العرب بانفسهم وبتبادل الادوار مع محور السعودية الامارات.

وبدلا من الربيع العربي كان الربيع العبري بخيانة التطبيع ولافساح المجال للصهيونية العالمية بتفيذ حلمها بتدمير المسجد الاقصى وتهويد القدس وتهجير السكان العرب من قرية الشيخ جراح في ظل عدوان وحصار وتجويع وافقار للعواصم العربية التي لايرفرف بها العلم الصهيوني.

الأمة استيقظت ياجولدا مائير

اليوم الاثنين الامة الاسلامية على مفترق طرق فالصهيونية العالمية تنفذ المخطط في القدس المُحتلة ويتزامن ذلك مع مناورات ضخمة للعدو الصهيوني على الحدود مع لبنان وعلى غير المتوقع ومع بداية شهر رمضان اندلعت ثورة القدس لثوار بيت المقدس وسط قمع متوحش لقوى الاحتلال الصهيوني لم يراع حرمة مقدسات المسلمين والنساء والاطفال مع صمت مطبق لعصابات وفتاوى التكفير الرسمية لجناحي كتاب التويد لمحمد بن عبد الوهاب الوهابية السعودية واخوان ربيع تركيا.

وامام تطورات القدس المُحتلة كان لافتا موقف الجناح العسكري لحماس المتقدم على الجناح السياسي بتصريح للقائد محمد الضيف، يحذر فيه العدو الصهيوني الذي استنفر على ثلاث جبهات وهي القدس المُحتلة بمسيرة اعلام الصهاينة اليهود لاقتحام المسجد الاقصى.

وبمناورة عسكرية ضخمة على الحدود مع لبنان المقاومة الاسلامية حزب الله والاستنفار العسكري على جبهة قطاع غزة، وعلى مايبدو فان العدو الصهيوني قد حدد ساعة الصفر لتغيير خريطة فلسطين بالسياسة والديمغرافيا السكانية مما يستوجب ويحتم اعلان غرفة عمليات مشتركة لمحور المقاومة.

وباستراتيجية الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم باجتثاث يهود خيبر والنضير، ثم كان فتح مكة سلما والوطن العربي والامة الاسلامية في احسن احوالهم حتى مجيئ الاستعمار العثماني، ثم الانجليزي ثم الامريكي للديار الاسلامية وبالتحالف مع التاسلم الاخواني الوهابي، الذين كفروا ابناء البلاد وتوجيه سلاح الجهاد التكفيري نحو الداخل بدل من الغزو الخارجي بل والتحالف معه ولتبدأ المعاناة من جديد للعرب والامة الاسلامية والحل اجتثاث خيبر ونضير الزمان تل ابيب اولا.. والامة النائمة استيقظت من جديد ياجولدا مائير

__________
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
فجر يوم الاثنين
٢٨ رمضان ١٤٤٢ه
11مايو 2021 م

المقالة السابقةلماذا عاد المبعوث الأمريكي والوفود التي تقاطرت إلى مسقط بخفي حنين؟!
المقالة التاليةاحتلال العدو الإسرائيلي يقمع المعتصمين في حي الشيخ جراح وأبواب المسجد الأقصى ويهدد بحرق غزة