المشهد اليمني الأول

قالت كتائب القسام إنها وجهت ضربة صاروخية ردًا على جرائم الاحتلال، وأضافت “صواريخنا رسالة على العدو أن يفهمها جيدًا، وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا”.

وحسب وسائل إعلام العدو، 70 صاروخا أطلق من قطاع غزة حتى اللحظة، والناطق العسكري لسرايا القدس أبو حمزة يتوعد العدو بالقصف عند التاسعة مساءً: نؤكد على أن “تاسعة البهاء” ستكون حاضرة في هذه الجولة.

وتزامنًا مع الضربة، دوَّت صفارات الإنذار في القدس، ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إنهم سمعوا دوي ثلاثة انفجارات في المدينة المقدسة.

وانطلقت صفارات الإنذار في القدس وأمكن سماع دوي انفجارات عدة بعد دقائق من تحذير صدر عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) -التي تحكم قطاع غزة- لإسرائيل لسحب قواتها من بؤرتي صراع في المدينة.

وأعلنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- مسؤوليتها عن استهداف سيارة عسكرية إسرائيلية على حدود غزة بصاروخ موجه، وقالت إنها “استهدفت جيبا صهيونيا شرق غزة بصاروخ موجه من نوع كورنيت”.

وقالت سرايا القدس إنها قصفت مدينة سديروت بـ30 صاروخا، كما أعلنت مسؤوليتها عن استهداف عربة عسكرية إسرائيلية شرق غزة بصاروخ موجه، وأكدت إصابة العربة.

وفي غزة، أطلقت المقاومة عشرات الصواريخ نحو مستوطنات غلاف قطاع غزة، وذلك ردًا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومحاولات اقتحام المسجد الأقصى.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن 7 صواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه منطقة القدس، وقال الجيش في بيان “متابعة للإنذارات في منطقة القدس ومحيطها، فالحديث عن إطلاق 7 صواريخ من قطاع غزة، واعترضت القبة الحديدية (المنظومة المضادة للصواريخ) واحدًا منها فقط”.

ومع سماع دوي الانفجارات وصفارات الإنذار في عسقلان وسديروت ومنطقة غلاف غزة، أخليت جلسة للكنيست الإسرائيلي، وساد الذعر بين المستوطنين الذين هرعوا إلى الاختباء.

وأمر قائد شرطة القدس بوقف مسيرة المستوطنين فورا بعد دوي صفارات الإنذار في المدينة، وأظهرت لقطات فيديو تفرق المستوطنين المشاركين في المسيرة حال سماعهم الصفارات. وكان الجيش قد قال في بيان سابق “تم تفعيل صفارات الإنذار في مدن بيت شيمش والقدس، والتفاصيل قيد المتابعة”.

وفي السياق، أعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد 9 بينهم 3 أطفال، فضلًا عن وصول عدد من الإصابات إلى مستشفى بيت حانون شمال قطاع غزة.

وفي وقت سابق اليوم، أمهلت “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية” في قطاع غزة، إسرائيل حتى الساعة السادسة من مساء اليوم الإثنين، لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين، وفق الناطق باسم كتائب القسام.

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، في بيان مقتضب “إن قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة تمنح الاحتلال مهلةً حتى الساعة السادسة من مساء اليوم، لسحب جنوده ومغتصبيه من المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح، والإفراج عن كافة المعتقلين خلال هبة القدس الأخيرة، وإلا فقد أعذر من أنذر”.

وبعد تحذير حماس، أعلن الجيش الإسرائيلي تعليق تدريبات رئيسية ليوم واحد مشيرا إلى “سيناريوهات تصعيد محتملة”.

المقالة السابقةعاجل.. سلاح الجو المسير يستهدف موقع عسكري مهم بمطار أبها الدولي
المقالة التاليةعاجل.. سرايا القدس تطلق رشقة صاروخية على مدينة تل أبيب المحتلة