المشهد اليمني الأول

على وقع التطورات الساخنة وتصعيد قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، انطلاق تظاهرات حاشدة في مناطق مختلفة من الضفة دعماً لـ”هبة القدس”.

وجّهت كتائب كتائب القسام رسالة للاحتلال الإسرائيلي مساء الإثنين قالت فيها “نادتنا القدس فلبينا النداء وإن زدتم زدنا”. بالتزامن، شهدت مناطق متفرقة من الضفة الغربية تظاهرات حاشدة دعماً لـ”هبة القدس”.

كذلك اشتعلت التظاهرات في كل فلسطين من الجليل إلى الرملة واللد وكفر كنا وبئر السبع، ومدن الضفة دعماً للقدس المحتلة. هذا وارتقى 20 شهيداً فلسطينياً، بينهم 3 أطفال، بالإضافة إلى عدد من الجرحى، في اعتداءات إسرائيلية على بيت حانون شمالي قطاع غزة.

وأعلن الناطق باسم كتائب القسّام أبو عبيدة، أن “كتائب القسّام وجّهت ضربة صاروخية إلى العدو في القدس المحتلة”، في حين أكدت “سرايا القدس” مسؤوليتها عن “استهداف جيب صهيوني شرقي غزة بصاروخ موجَّه من طراز كورنيت”.

وكانت “كتائب القسّام” أعلنت أن قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة أمهلت الاحتلال حتى السادسة من مساء اليوم الإثنين لسحب جنوده من المسجد الأقصى، وللانسحاب أيضاً من حي الشيخ جراح والإفراج عن المعتقلين.. و”إلا!”.

حذر زياد النخالة الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، مساء اليوم الاثنين، الاحتلال من التمادي في عدوانه على الاقصى. وقال زياد النخالة في تصريح مقتضب، “إن العدو بدأ العدوان على القدس وإذا لم يتوقف العدوان على القدس فلا معنى للجهود السياسية لوقف إطلاق النار.

ومع قصف المقاومة، أخلى الاحتلال مساء الليلة المستوطنين من حائط البراق غربي المسجد الأقصى في القدس المحتلة. كما تمّ إخلاء الكنيست الإسرائيلي بسبب الهلع من صواريخ المقاومة.

 

المقالة السابقةالخارجية اليمنية تُدين استمرار الاعتداءات الإسرائيلية في القدس الشريف
المقالة التاليةاندلاع حريق في أكبر حقول الكويت النفطية