المشهد اليمني الأول

أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية، مساء اليوم الإثنين، عشرات الصواريخ باتجاه المستوطنات الصهيونية في غلاف غزة وعسقلان وتل أبيب والقدس، رداً على جرائم الصهاينة الوحشية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي أن “المقاومة توافقت على إسناد القدس وأهلها وتوجيه رسالتها من الميدان بالنار والبارود”،لافتةً إلى أنه “كان على الاحتلال رفع يده عن القدس عندما قلنا له أنه عليه انتظار الرد في كل لحظة”.

فيما أكد الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد النخالة، ان الجهود السياسية لوقف اطلاق النار لا معني لها ان لم يتوقف العدوان الصهيوني على مدينة القدس المحتلة.

وقال القائد النخالة في تصريح صحفي إن “العدو بدأ العدوان على القدس وإذا لم يتوقف العدوان على القدس فلا معنى للجهود السياسية لوقف إطلاق النار”.

وأعلنت سرايا القدس “الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي” في فلسطين مسؤوليتها عن قصف مدن تل أبيب وعسقلان وسديروت برشقات صاروخية كبيرة وصاروخ بدر 3، رداً على الجرائم الصهيونية المستمرة في المسجد الأقصى.

وقالت سرايا القدس “في تمام الساعة 9:00 من مساء اليوم الاثنين وبتوقيت البهاء تمكن مجاهدو السرايا من قصف مدينة تل أبيب المحتلة برشقة صاروخية، كما تمكن مجاهدو السرايا من قصف مدينة عسقلان المحتلة برشقة صاروخية كبيرة وصاروخ بدر 3”.

صاروخية تجاه مستوطنات الاحتلال المقاومـة الصاروخية تجاه الأراضي المحتلة

وكان “أبو حمزة” الناطق باسم سرايا القدس أكد خلال تغريدة له على حسابه عبر تويتر على أن “تاسعة البهاء” ستكون حاضرة في هذه الجولة.

وذكرت وسائل إعلام العدو الصهيوني أنه سمع دوي صافرات الإنذار تدوي في تل أبيب ومدينة عسقلان بعد قصفها برشقة صاروخية كبيرة من سرايا القدس بتوقيت البهاء.

كما أعلنت السرايا عن مسؤوليتها عن استهداف جيب قادة صهيوني شرق غزة بصاروخ موجه كورنيت، ولفتت إلى أن الجيب العسكري الذي استهدف بصاروخ موجه كان يقل وفدا عسكريا يرأسه مسؤول وحدة المعلومات في فرقة غزة. ونشر الإعلام الحربي للسرايا مشاهد توثق إصابة الجيب بشكل مباشر واحتراقه.

القدس أغلى من كل مقدس

وأشارت حركة الجهاد الإسلامي إلى أن ردها “يعني أن القدس أغلى من كل مقدس”، مضيفة بالقول أن “هذه الضربة المباركة هي ثمرة مراكمة القوة والإعداد والتجهيز الذي قدمت السرايا خلاله التضحيات”.

ولفتت الحركة إلى أن ️العملية أوقعت إصابات محققة في صفوف العدو، معلنة أنها تهدي العملية لحرائر القدس المرابطات في الأقصى ولسيدات الشيخ جراح وللطفلة شقيقة الشهيد الفتى سعيد عودة من نابلس”.

القسام توجه ضربة للقدس وتحذر العدو من قصف المنشآت

وحذرت كتائب الشهيد عز الدين القسام “الجناح العسكري لحركة حماس” العدو الصهيوني بأنه “في حال أقدم على قصف منشآتٍ مدنية أو منازل لأهلنا في غزة فإن ردنا سيكون قوياً ومؤلماً وفوق توقعات العدو”.

وفي تمام الساعة 06:00 من مساء يوم الاثنين أعلنت كتائب القسام عن توجيهها ضربة صاروخية للعدو الصهيوني في القدس المحتلة، وذلك “ردا على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة وتنكيله بأهلنا في الشيخ جراح والمسجد الأقصى”.

وقال أبو عبيدة الناطق العسكري باسم الكتائب في تغريدة له عبر قناته على التليجرام: “كتائب القسام توجه الآن ضربةً صاروخيةً للعدو في القدس المحتلة رداً على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة وتنكيله بأهلنا في الشيخ جراح والمسجد الأقصى، وهذه رسالة على العدو أن يفهمها جيداً، وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا”.

واعترف العدو الصهيوني بسقوط الصواريخ في مدينة القدس المحتلة مسببةً أضراراً مادية، فيما أجبرت الضربة الصاروخية على إخلاء الكنيست (البرلمان) وإنهاء فعاليات ذكرى احتلال القدس.

ونشرت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، رسالة مصورة للعدو الاسرائيلي بعنوان “وإن زدتم زدنا”.

وعرض الفيديو مشاهد لمنظومة صواريخ ارض- ارض بعيدة المدى تشمل عددا كبيرا من راجمات الصواريخ الثقيلة التي يكشف عنها للمرة الأولى وتختمها بعبارة: “نادتنا القدس فلبينا النداء”.

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تعلن بد معركة “نداء القدس”

وأعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى “الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” بدء معركة “نداء القدس” رداً على اعتداءات الاحتلال في القدس المحتلة.

وقالت كتائب أبو علي مصطفى أنها “ستواصل دك مغتصبات العدو بالصواريخ تدريجيا إلى أن تصبح كافة الأراضي المحتلة تحت ضربات مقاتليه”.

وأوضحت الكتائب أن المقاومة بكل أشكالها ستتواصل في وجه العدو الصهيوني حتى يتراجع عن عدوانه، مؤكدةً أنه “في حال أقدم العدو على استهداف المدنيين من شعبنا سنجعل ضرباتنا توجعه في كل مكان”.

ألوية الناصر تتوعد بقصف جميع المنشآت الحيوية

وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين “الجناح العسكري لـ (لجان المقاومة الشعبية)” في فلسطين عن قصف عسقلان وسديروت وغلاف غزة بعشرات الصواريخ، مشيرةً إلى أن “تمادي العدو الصهيوني في جرائمه تجاه القدس بمقدساتها ورمزيتها الدينية والوطنية لم يترك أمامنا من خيار غير الدفاع عن القدس بكل ما نملك وبكل الوسائل المتاحة”.

وأعلنت الألوية عن مواصلتها دك مغتصبات ومواقع العدوالصهيوني بعشرات الصواريخ، موجهةً رسالة للعدو الصهيوني انه “في حال تمادى بعدوانه على أبناء شعبنا سنقلب موازين المعركة وستطال صواريخنا جميع المنشآت الحيوية في العمق الصهيوني”.

كتائب شهداء الأقصى “جيش العاصفة ولواء العامودي أبو محمد” تدك مستطونات العدو

وأعلنت كتائب شهداء الأقصى (جيش العاصفة ولواء العامودي أبو محمد) “من الأذرع العسكرية لحركة فتح” في فلسطين عن “دك مستوطنات غلاف غزة بعدد من صواريخ 107 وجراد”، وقصف “المستوطنات داخل الأراضي المحتلة بصواريخ وقذائف هاون من كافة محافظات قطاع غزة”.

وقال المتحدث العسكري باسم كتائب شهداء الأقصى لواء العامودي أبو محمد: “لن تتوقف ضرباتنا حتى تسلم القدس من جرائم الاحتلال الإسرائيلي”. وأضاف في بيان صحفي مساء يوم الإثنين: “لنا مع كل آذان كلمة”.

كتائب المقاومة الوطنية تعلن توسيع رقعة الإستهداف

وأعلنت كتائب المقاومة الوطنية “الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” في بيان، “قصفها لعدد من المواقع والمستوطنات المحاذية لقطاع غزة بعدد من الصواريخ، في إطار ردها الأولي على الهجمة الصهيونية الشرسة على القدس والمسجد الأقصى المبارك، ورفضا لجرائم التهجير القسرية في حي الشيخ جراح، في إطار العمل المشترك من خلال الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة”.

واكدت الكتائب أن “جرائم الاحتلال المتصاعدة ضد شعبنا في كل مكان ومقدساته، لن تمر إلا عبر فوهات بنادقنا وراجمات صواريخنا، وهي الكلمة الفصل التي يفهمها الاحتلال”.

الناطق العسكري لكتائب المقاومة الوطنية أكد صدور التعليمات من قيادة الكتائب لتوسيع رقعة الاستهداف، مؤكداً على أنه “إذا تمادى العدو سيفاجئ من حجم ردنا”.

اليمن تبارك وتدعو لإلغاء كافة الاتفاقيات مع العدو الإسرائيلي

باركت اليمن عمليات الرد الفلسطيني على الإحتلال الصهيوني، داعيةً إلى إلغاء كافة الاتفاقيات مع العدو الإسرائيلي.

ودعا رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير “مهدي المشاط” شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية ودعم وإسناد المقاومة الفلسطينية لاستعادة حقوقها وتحرير كل شبر من فلسطين من دنس الصهاينة.

وأكد المشاط في بيان أن “إطلاق المقاومة للصواريخ على العدو الصهيوني خطوة هامة في سبيل الانتصار للقدس وفلسطين كل فلسطين”، معبراً عن الفخر والإعتزاز “بما يقوم به الأحرار المرابطون في القدس من تصد للعدو الإسرائيلي”.

ودعا السلطة الفلسطينية إلى إلغاء كافة الاتفاقيات مع العدو الإسرائيلي في هذه اللحظة التاريخية المهمة.. كما دعا “الدول التي تورطت بالخيانة أن تراجع حساباتها وأن تقوم بقطع كافة العلاقات مع العدو الإسرائيلي”.

فيما بارك ناطق أنصارالله محمد عبدالسلام عملية الرد العسكري والصاروخي للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني، وقال: “نشد على أيدي الاحرار في المقاومة بالمضي قدما في مواجهة الاحتلال والاستيطان فهذا هو السبيل الصحيح والخيار العملي الفعال لردع الصلف الصهيوني”.

اعتداءات وحشية من آلة الإجرام الصهيونية

ومارست آلة الإجرام الصهيونية إعتداءات وحشية على المرابطين في المسجد الأقصى وأهالي حي الشيخ الجراح منذ بداية شهر رمضان المبارك، وقامت باستباحة المسجد الأقصى واقتحامه صباح اليوم الإثنين معتدية على آلاف المرابطين فيه.

https://www.youtube.com/watch?v=dTbXFcnHNvU

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة أكثر من 520 خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة اليوم، لينضموا إلى المئات من الإصابات خلال الأيام القليلة الماضية.

فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء اليوم الإثنين عن إرتقاء 20 شهيدا بينهم 9 أطفال و65 اصابة بجراح مختلفة إثر قصف العدو الإسرائيلي على قطاع غزة.

ويواصل كيان العدو اعتداءاته على إمتداد الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأفادت وسائل إعلام فلسطينية عن إعتداء طيران الإحتلال بالصواريخ على محيط محطة الكهرباء الوحيدة بقطاع غزة ما أدى إلى قطع التيار الكهربائي.

كيان العدو يعلن حالة الطوارئ على مسافة ٨٠ كيلو متر ودخول المستوطنين للملاجئ

واعلن كيان العدو الصهيوني حالة الطوارئ على مسافة ٨٠ كيلو متر، ودخل آلاف المستوطنين للملاجئ.

وقال إعلام العدو الصهيوني أن “بلدية تل أبيب قررت فتح الملاجئ”.

فيما قالت القناة 13 العبرية أن حصيلة الصواريخ التي اطلقت من غزة باتجاه الكيان من الساعة السادسة مساءً حتى الآن بلغت 100 صاروخ.

المصدرالإعلام الحربي اليمني
المقالة السابقةكتائب القسام تهدد إحتلال العدو الاسرائيلي من جديد وتمهله ساعتين
المقالة التاليةرشقات صواريخ المقاومة.. مقاومة الخارج بعد مقاومة الداخل لمنع وأد ثورة القدس 2021م كما تم وأد ثورة 1936م