المشهد اليمني الأول

أصدرت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية بيانا عن التطورات الأخيرة بمواجهات القدس المحتلة مع كيان العدو المحتل.

وأوضحت الغرفة المشتركة في بيانها أن معركة سيف القدس مستمرة دفاعاً عن شعبنا ومقدساتنا، وهي معركةٌ مقدسة مستمرة حتى يتراجع العدو عن عدوانه، وتقدم التحية لأسر الشهداء والجرحى، وتعدهم بعدم ذهاب دمائهم هدرا.

وأكدت الغرفة المشتركة ببيانها، فشل كيان العدو في اعتراض الضربات الصاروخية، ونظرت الى كيانها وهو يحترق عاجزة عن فعل شي.

وأكد البيان، توجيه المقاومة اليوم أكبر ضربةٍ صاروخيةٍ في تاريخ الصراع مع المحتل الصهيوني، إذ قصفت المقاومة العدو الصهيوني بأكثر من 300 قذيفةٍ وصاروخ.

ووجهت الغرفة في بيانها، التحية لكل أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وتخص بالذكر الأهالي في قطاع غزة الذين يواجهون الحصار والعدوان ويلتفّون حول مقاومتهم في دفاعها عن القدس.

ودعت الغرفة المشتركة الشعب الفلسطيني في المناطق المحتلة في الضفة والقدس وغزة والداخل المحتل، لضرب العدو في كل مكان بما يتوفر لديهم من إمكانيات حتى يتراجع العدو عن إجراءاته بحق المقدسات.

نص البيان

“وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ”

بيان مشترك صادر عن

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية

معركة سيف القدس مستمرة دفاعاً عن شعبنا ومقدساتنا، وهي معركةٌ مقدسة مستمرة حتى يتراجع العدو عن عدوانه، وإننا في هذا المقام نبرق بالتحية باسم قيادة المقاومة لأسر الشهداء والجرحى، وتعرب قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة عن مؤازرتها وإسنادها لهم، ونعد عوائل الشهداء والجرحى أن دماء أبنائهم لن تذهب هدراً.

وتؤكد الغرفة المشتركة في حصاد اليوم الثاني من معركة سيف القدس بأنها إذ قصفت العدو الصهيوني بأكثر من 300 قذيفةٍ وصاروخ، وجهت بها المقاومة اليوم أكبر ضربةٍ صاروخيةٍ في تاريخ الصراع مع المحتل الصهيوني، خاصةً لمواقع العدو في تل أبيب وضواحيها، وقد فشلت قيادة العدو وهي تنظر إلى كيانها وهو يحترق في توقع استعداد المقاومة ومستوى جهوزيتها للدفاع عن شعبنا ومقدساته، وستبقى المقاومة مستمرةً في الدفاع عن شعبنا ولا زال في جعبتها الكثير في حال استمر العدو في عدوانه.

وتوجه قيادة الغرفة المشتركة التحية لكل أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده، وتخص بالذكر أهلنا في قطاع غزة الذين يواجهون الحصار والعدوان ويلتفّون حول مقاومتهم في دفاعها عن القدس، وإلى شعبنا في المناطق المحتلة في الضفة والقدس والداخل المحتل، وتدعوهم لضرب العدو في كل مكان بما يتوفر لديهم من إمكانيات حتى يتراجع العدو عن إجراءاته بحق مقدساتنا وشعبنا.

والله أكبر والنصر للمقاومة
الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية
الأربعاء 30 رمضان 1442هـ
الموافق 12/05/2021م

المقالة السابقةرسالة كتائب الشهيد ابو علي مصطفى لقادة كيان العدو وقطعان مستوطنيه
المقالة التاليةبعد ثلاث سنوات.. إقالة المبعوث الأممي غريفيث في اليمن