المشهد اليمني الأول

قصف جنوني.. ليلة سوداء تشهدها مدينة عسقلان، كانت تعاليق لمراسلين صهاينة، تعبيرا عن كثافة الرشقات الصاروخية التي أمطرتها المقاومة الفلسطينية على المستوطنات المحتلة.

ويستمر القصف الصاروخي للمقاومة الفلسطينية، سرايا القدس وكتائب القسام، برشقات صاروخية كثيفة على مستوطنات الإحتلال، بعد الغارات المكثفة لطائرات كيان العدو الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكدت سرايا القدس، بتوجيه عدة ضربات صاروخية كبيرة ومكثفة صوب نتيفوت وسديروت وعسقلان وأسدود وغان يفنا وتل أبيب ومدن محتلة أخرى رداً على جرائم العدو بحق المدنيين.

كما أطلقت كتائب القسام رشقات صاروخية متتالية، بلغت احداها 100 صاروخا على عسقلان المحتلة، وعلقت على ذلك، أنه رداً على استهداف المدنيين الآمنين وقصف البنية التحتية والمنشآت المدنية”.

ودوت صفارات الإنذار في جميع مستوطنات غلاف غزة، كما دوت صفارات الإنذار في “تل أبيب” داخل فلسطين المحتلة.

وأفاد الاعلام العبري، عن إصابة صاروخية مباشرة لمنزل وسيارة في عسـقلان. كما أكد إصابة مستوطن في عسـقلان بجراح خطيرة من شظايا صاروخ.

ونشرت قناة “كان” العبرية أن الولايات المتحدة تحذر مواطنيها بعدم السفر إلى “إسرائيل” وتدرس وقف الرحلات الجوية إلى “تل أبيب”.

وكان شن كيان العدو الإسرائيلي بسرب 6 طائرات حربية أكثر من 80 غارة عنيفة على مناطق متفرقة في شمال قطاع غزة.

وأكد متحدث جيش الاحتلال أن قوات جوية ومدفعية من الجيش شنت غارات على قطاع غزة.

وتشهد المستوطنات المحتلة، تصعيد قصف صاروخي مستمر، منذ أربعة أيام، ردا على العدو الإسرائيلي، وبلغت عدد الصواريخ التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية على المستوطنات أكثر من 1500 صاروخ عصر اليوم، فضلا عن صواريخ اليوم والتي تجاوزت المئات.

المقالة السابقةعاجل.. فصائل المقاومة تطلق رشقات صاروخية كبيرة على المستوطنات ردا على غارات العدو
المقالة التاليةبن زايد يعرض على نتنياهو مرتزقة كالذين يقاتلون في اليمن لاجتياح غزة