المشهد اليمني الأول

ساهم في معركة القدس عبر فيسبوك، باربع خطوات فقط لرد الصاع صاعين لفيسبوك الذي يعتبر الدفاع عن القدس ارهاب

الخطوة الاولى: اضغط على الرابط

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.facebook.katana

فتدخل الى متجر قوقل

الخطوة الثانية
: قيم موقع الفيسبوك، بالضغط على نجمة واحدة فقط ثم اضغط عل كلمة النشر.

الخطوة الثالثة: اكتب تعليق بجملة واحدة تعبر عن وقوفك وتضامنك مع غزة والقدس وفلسطين والمسجد الاقصى .ضد العدوان الصهيوني. مثلا اكتب: كلنا القدس، القدس عربية، القدس حقنا، الصهيونية احتلال، اسرائيل عدوان واحتلال ،او اى جملة تروقك.

الخطوة الرابعة لاتنسى الضغط على كلمة نشر بعد التقييم بنجمة، وبعد كتابة التعليق.

هذه الخطوات ستجبر فيسبوك على تغيير معاييره التي تعتبر حقنا في الدفاع عن القدس أرهاب.

وصل تقييمه حاليا 3.3 بعدما كان قبل يومين 4.2.

عندما يصل تقييمه إلى 1 سيقوم قوقل بحذفه تلقائيا من متجره، وهذا يعني خسارة مارك لمليارات الدولارات. الآن عدد المقيمين هم 220 الف، نحتاج إلى اكثر من 100 الف تقييم بنجمة واحدة حتى نصل به إلى مرحلة حذفه من متجر قوقل.

لاتتردد

وكان وزير العدل الصهيوني بيني غانتس، والذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع، قد طلب من موقعي فيسبوك وتيك توك بحذف اى مقاطع فيديو او مقالات او عبارات تتضامن مع القدس وغزة، حيث وصفها بإنه “محتوى يحرض على العنف أو يشجع على الإرهاب وينشر معلومات مضللة”.

وأكد غانتس في لقاء مع المديرين التنفيذيين للموقعين ضرورة الرد بسرعة على شكاوى المكتب الحكومي لشؤون الانترنت.
وأشار إلى أن مثل هذه الإجراءات ستمنع ما قال إنه عنف تقوم به عناصر متطرفة بالتحريض عمدا عبر وسائل التواصل الاجتماعي بهدف الإضرار بالكيان الصهيوني. وأضاف مخاطبا مسؤولي المواقع أن بلاده “تمر بحالة طوارئ اجتماعية وتنتظر منكم المساعدة”.

وكذلك قالت وسائل إعلام عبرية إن المسؤولين الصهاينة تعهدوا بالتعاون وسرعة التصرف بفعالية لمنع ما اسموه التحريض عبر مواقعهم.

ومن جهة اخرى اشتكى ناشطون فلسطينيون وعرب على مواقع التواصل الاجتماعي من تقييد مواقع لالفيسبوك والتيك توك لحساباتهم بسبب مشاركتهم المواد المناصرة للقضية الفلسطينية أو نشر فيديوهات أو وسوم أو بث مباشر يندرج تحت هذا الإطار.

كما أعلنت شبكة قدس الإخبارية الفلسطينية عن حذف تطبيق التيك توك لحسابها على منصته. وسبق أن حذف تطبيق “تيك توك” حساب الشبكة قبل عدة أشهر إثر نشرها المتكرر مقاطع فيديو تتناول الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

المقالة السابقةشاهد بالفيديو.. محمد علي الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الجبهات فورا
المقالة التاليةأمين عام حركة الجهاد النخالة: المقاومة جعلت كيان الاحتلال أوهن من بيت العنكبوت