المشهد اليمني الأول

أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية، مسؤوليتها يوم أمس الاثنين، عن مواصلة القصف الصاروخي للمدن والمغتصبات المحتلة برشقات صاروخية مكثفة، في إطار معركة سيف القدس لليوم الثامن على التوالي، والتي خاضتها المقاومة رداً على اعتداءات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك والقدس المحتلة.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي، نحن في معركة كبرى تدور رحالها على أرض فلسطين، وسرايا القدس المظفرة وكتائب القسام الباسلة وبقية الفصائل يسطرون صفحة جديدة في الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى”.

وقال زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، إن المقاومة تذل الكيان الصهيوني يومياً وتخلق وقائع على الأرض وسوف تصمد وتحقق الانتصار، ونوقع الخسائر بالعدو ونذل كبرياءه والمعركة لم تنته بعد”.

وأكد النخاله على أن ماترونه اليوم هو الجزء اليسير من دعم الجمهورية للمقاومة، فيما أن كيان العدو أبرم صفقة أسلحة جديدة مع واشنطن تعويضاً لما تم قصفه على بيوت المواطنين.

سرايا القدس: القصف بالقصف والدمار بالدمار والرعب زيادة

ووجهت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، يوم أمس الاثنين، رسالة تهديد لكيان العدو الصهيوني، جراء عدوانه المتواصل على قطاع غزة.

وقالت السرايا في تصريح مقتضب:” نقول للعدو المجرم القصف بالقصف والدمار بالدمار والرعب زيادة”.

وكان قالت في تصريح مقتضب:”عذراً يا جمهور المقاومة فإن ساعة البهاء قد عادت للوراء ساعتين ودقت اليوم في تمام السابعة وفاءً لصديق البهاء الشهيد القائد حسام أبو هربيد ودماء الأبرياء”.

حماس: دعم المقاومة وإسنادها هو طريق لجم العدوان

وقالت حركة المقاومة الإسلامية حماس في بيان لها إن دعم المقاومة وإسنادها هو الطريق نحو لجم العدوان على الأرض، ومنعه من التمادي في الشيخ جراح والمسجد الأقصى وغزة هاشم”.

ودعت حماس جماهير الشعب الفلسطيني إلى إضراب شامل وعام الثلاثاء في الضفة والقدس والداخل المحتل، وإعلان النفير الثوري وإطلاق المسيرات نحو نقاط الاشتباك والمواجهة في خطوط التماس كافة، وإغلاق الطرق الالتفافية في وجه قطعان المغتصبين.

وأكدت أن هذه اللحظة التاريخية من حياة شعبنا تتطلب انخراطا كاملا من الجماهير كافة، فعطاء الدم في غزة والضفة والداخل يستوجب منا جميعا مواصلة المسيرة بكل عزم وقوة لإجبار هذا المحتل المجرم على الاعتراف بحقوقنا ووقف العدوان.

تصعيد اليوم الثامن العسكري

سرايا القدس

ووجهت سرايا القدس، ضربة صاروخية مكثفة، على مستوطنات العدو المحتلة، مستهدفة سديروت ونتيفوت وشعار هنيغف، ومدينة أسدود وهرتسيليا شمال تل أبيب والنقب الغربي برشقات صاروخية كبيرة.

وعاودت السرايا امطار مدينة تل أبيب وأسدود وعسقلان ونتيفوت وسديروت ولخيش بصليات صاروخية كبيرة ومكثفة،رداً على العدوان المتواصل على قطاع غزة.

كما دكت السرايا مبيت للجنود الصهاينة داخل موقع كسوفيم العسكري، موقع نحال العوز العسكري وتحشدات عسكرية في محيط الموقع بعشرات قذائف الهاون من العيار الثقيل. ودكت مواقع العدو كرم أبو سالم وايمتاي وافشلوم ونير عوز ومفتاحيم – نيريم بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون.

مشاهد إطلاق صاروخ القاسم

بثت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين مشاهد لأول مرة لاستهداف التحشيدات العسكرية شرق خانيونس بصاروخ القاسم الذي أدخلته للخدمة العسكرية لأول مرة خلال معركة سيف القدس.

وكشفت السرايا عبر مقطع مصور عن تفاصيل جديدة عن صاروخ القاسم حيث يمتاز برأس متفجر 400 كيلو جرام TNT ومدى قاتل 200 متر، واستهدفت به التحشدات العسكرية والجنود الصهاينة في غلاف غزة.

وأكدت سرايا القدس أنها استهدفت بصاروخ القاسم التحشدات العسكرية شرق رفح في تاريخ 14-5-2021م، كما استهدفت به التحشدات العسكرية شرق خانوينس بتاريخ 15-5-2021م.

0 views

كتائب القسام

ووجهت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، ضربةً صاروخيةً كبيرة ومتفرقة على المستوطنات المحتلة،ردا على جرائم كيان العدو الإسرائيلي على أهالي قطاع غزة الليلة الماضية والعدوان المتواصل.

واستهدفت الكتائب، برشقات صاروخية كبيرة، مستهدفةً أسدود وعسقلان وبئر السبع، وموقع “كيسوفيم”، واندلاع حريق كبير نتيجة القصف. وقصفت العربدة الجوفاء ومستوطنات “نتيفوت” “وناحل عوز” “وأوفاكيم” وجددت قصف “نتيفوت” برشقات صاروخية كبيرة ومتفرقة.

كما قصفت قاعدة التنصت 8200 (أوريم) و”كريات ملاخي” وقاعدتي “حتسريم وتسيلم”، وقاعدة “تل نوف” الجوية، وقاعدتي “رعيم وحتسور” وقاعدة “حتسريم” الجوية برشقات صاروخية كبيرة ومتفرقة.

ودكت كتائب القسام، موقع “مارس” وكيبوتس “إيرز” العسكري، وموقع إسناد “صوفا”، موقع “يفتاح” ومستوطنة “كفار عزة”بقذائف الهاون.

كما استهدفت الكتائب، بارجة صهيونية في عرض البحر قبالة شواطئ غزة برشقةٍ صاروخيةٍ، واستهدفت تحشداً لجنود العدو قرب “نير عام” برشقة صاروخية، ثم عاودت القصف بقذائف الهاون.

مواجهات عنيفة

على ذات السياق، اندلعت مواجهات عنيفة ببلدة سلوان بين الشبان الفلسطينيين وجيش الإحتلال، وقوات الاحتلال استهدفت منازل المقدسيين بقنابل الغاز. كما اندلعت مواجهات عنيفة في قرية حوسان غرب بيت لحم وقوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي.

واندلعت مواجهات عنيفة عند المدخل الرئيسي لبلدة ديراستيا شمال غرب سلفيت، وفي قرية صور باهر جنوب القدس المحتلة، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، بين الشبان الفلسطينيين وجيش كيان العدو الإسرائيلي، نصرة للاقصى وغزة.

غارات وإصابات فلسطينيين

وشن طيران كيان الإحتلال أكثر من 70 غارة، يوم أمس الإثنين، على قطاع غزة ومحيطها خلال النصف ساعة الأخيرة، كما استهدف في قصف جوي ومدفعي مكثف مناطق سكنية متفرقة من قطاع غزة.

واستهدفت الغارات مبنى مكون من ٤ طوابق في شارع أبو حصيرة غرب مدينة غزة. وتصاعدت ألسنة دخان كثيفة، مع أصوات انفجارات كبيرة في مناطق مختلفة من مدينة غزة ومحيطها.

وأوضح متحدث وزارة الصحة الفلسطسينية، أن الاحتلال الإسرائيلي يمارس جريمة الإبادة الجماعية لأبناء الشعب الفلسطيني خلال عدوانٍ استمر على مدار 8 أيام، ما خلف ارتفاع عدد قتلى الهجمات على غزة إلى 212، بينهم 61 طفلا و36 سيدة و 16 مسنا إصافة إلي إصابة 1400.

إصابات صهاينة وأضرار المدن المحتلة

اعترف العدو بإصابة جندي صهيوني في غلاف غزة بعد قصف المقاومة الفلسطينية، للغلاف بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون، كما اعترف بسقوط صاروخ بشكل مباشر على أحد المنازل في سديروت وسقوط صاروخ قرب أحد الملاعب في نتيفوت بعد رشقات صواريخ المقاومة.

كما اعترف العدو بإصابة 8 مستوطنين صهاينة ووقوع أضرار مادية في عدد من المباني السكنية في أسدود جراء قصف القاومة برشقات صاروخية كبيرة، كما ذكرت وسائل إعلام صهيونية أنه سمع دوي انفجار كبير في هرتسيليا شمال تل أبيب دون سماع دوي صافرات الإنذار.

ومنذ بداية معركة سيف القدس، اعترف العدو بمقتل 10 صهاينة بينهم عدد من الجنود وأصيب المئات، بعضهم في حال الخطر، جراء سقوط صواريخ المقاومة على المغتصبات والمدن المحتلة رداً على اعتداءات الاحتلال في المسجد الأقصى ورداً على العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة، منذ العاشر من شهر مايو الجاري.

المقالة السابقةأمين عام حركة الجهاد النخالة: المقاومة جعلت كيان الاحتلال أوهن من بيت العنكبوت
المقالة التاليةكورونا يلغي منتدى دافوس الاقتصادي المقرر في اغسطس