المشهد اليمني الأول

استدعت الخارجية الكويتية سفير التشيك لديها، مارتن دفوراك، بعد نشره علم العدو الإسرائيلي في حسابه على موقع “إنستغرام”.

وأصدرت بيانا أعربت فيه عن رفضھا القاطع واستھجانھا الشدید لما بدر عن السفیر مارتن دوفراك، مؤكدة أن “ذلك التصرف المرفوض وما یشكله من إساءة بالغة للمشاعر في دولة الكویت على المستویین الرسمي والشعبي لا یتناسب وطبیعة الوظیفة الدبلوماسیة ویتعارض مع الأعراف الدبلوماسیة ونصوص اتفاقیة فیینا للعلاقات الدبلوماسیة”.

وقد اعتذر مارتن دوفراك سفير جمهورية التشيك لدى دولة الكويت عن وضعه علم العدو الاسرائيلي على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”. وبحسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، قال السفير التشيكي: “ما بدر مني لم يراع مشاعر العديد من أصدقائي الكويتيين والمسلمين المقربين وأرغب في الاعتذار إليهم”.

وأكد دوفراك أن اعتذاره ليس لأصدقائه فقط، وإنما يتوجه به “إلى جميع الكويتيين والفلسطينيين وإلى كل من ساءه هذا التصرف”.

اعتذار السفير التشيكي جاء عبر موقعه الإلكتروني، والذي أكد فيه أن نيته لم تكن التعبير “عن أي شكل من أشكال عدم الاحترام تجاه الضحايا الأبرياء من الفلسطينيين الذين نشاهد فقدهم حالياً”.

وقال: “أود أيضاً أن أؤكد أنني سعيت دائماً طوال فترة خدمتي في سفارة بلادي لدى دولة الكويت إلى إقامة أفضل العلاقات الممكنة بين جمهورية التشيك ودولة الكويت وخاصة بين شعبي البلدين”، لافتا إلى أن أهدافه في الحياة دائماً هي “التسامح والمصالحة”.

وأعرب دوفراك عن ندمه قائلا: “أكثر ما أندم عليه هو أن تظهر صورة على صفحتي الشخصية تعرض هذا المسعى للخطر”.
وختم السفير التشيكي مؤكدا اعتذاره لكل شخص شعر بالإساءة، واصفا ما فعله بالأمر “المؤسف”، واعدا بأنه سوف يواصل “بذل كل ما في وسعه لضمان استمرار العلاقات الطيبة بين دولة الكويت وجمهورية التشيك تماماً كما فعل طوال فترة خدمته هنا”.

المقالة السابقةالقوات المسلحة اليمنية ترفع السرية عن وثائق المخطط الاسرائيلي لقصف اليمن
المقالة التاليةمدرسة بريطانية تفصل طالبا هتف الحرية لفلسطين