المشهد اليمني الأول

ذكرت وكالة بلومبيرغ أن الملياردير الأمريكي الشهير، إيلون ماسك، تراجع في قائمة أغنى الاغنياء إلى المرتبة الثالثة، وتراجعت ثروته على خلفية انخفاض قيمتها.

وأشارت وكالة أنباء بلومبيرغ، التي تضع تصنيفات للأكثر ثراء، إلى أن ثروة ماسك تراجعت إلى 160.6 مليار دولار بحلول مساء الاثنين، وتقدم برنارد أرنو، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات “LVMH” الفرنسية إلى المرتبة الثانية، متفوقا على ماسك بثروة تقدر بـ 161 مليار دولار، فيما حل بثقة في الأولى للأكثر ثراء، رئيس شركة أمازون، جيف بيزوس، بثروة حجمها 190 مليار دولار.

وتؤكد الوكالة أن ثروة إيلون ماسك آخذة في الانخفاض وسط تراجع الأسهم في شركته “تيسلا” لصناعة السيارات الكهربائية. وقد انخفض رأسمال الشركة وفقا لتقديرات بلومبيرغ ، خلال الشهرين الماضيين بنسبة 20٪ تقريبًا، بسبب نقص مخزونات أشباه الموصلات، وكذلك جراء المنافسة الشديدة من قبل مصنعي السيارات العاملة بالوقود.

وكان إيلون ماسك قد صعد لأول مرة إلى المرتبة الأولى في تصنيف بلومبيرغ لأغنى الأغنياء في يناير من هذا العام، حيث ارتفعت أسهم تيسلا بأكثر من 750٪ على مدار العام.

وقدرت ثروة رجل الأعمال لاحقا بـ 184 مليار دولار، ثم نمت بعد ذلك إلى 190 مليار دولار، وبنهاية فبراير، تراجع إلى المرتبة الثانية من هذا التصنيف، وخسر أمام بيزوس.

 

المقالة السابقةشرطة عمران تضبط 90 كيلو جرام من الحشيش المخدر
المقالة التاليةبالفيديو.. شاهد السعودية تعترض على تجريم التطبيع