المشهد اليمني الأول

يتعرض الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، لضغوط من عائلته من أجل الانتقال إلى باريس سان جيرمان، وفقا لما أفادته صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، الخميس.

وأوضحت الصحيفة أن أسرة ميسي تشجعه على الرحيل وعدم التجديد للنادي الكتالوني والذهاب للعب في صفوف فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في الموسم المقبل، لأنهم معجبون بأسلوب الحياة في باريس.

وينتهي العقد الذي يربط ميسي ببرشلونة في 30 يونيو المقبل، ولم يحسم بعد النجم الأرجنتيني موقفه من الرحيل أو الاستمرار مع النادي حتى الآن.

وأوضحت الصحيفة أن عائلة ميسي ترغب في التواجد بالقرب من عائلات اللاعبين الأرجنتينيين الآخرين في باريس مثل ماورو إيكاردي ولياندرو باريديس وآنخيل دي ماريا.

وليست هذه المرة الأولى التي تلعب خلالها عائلة ميسي دورا في تحديد مصير النجم البالغ 33 عاما، حيث كان قريبا من مغادرة أسوار “الكامب نو” إلى مانشستر سيتي في الصيف الماضي، لكنه تراجع بعد طلب عائلته البقاء في برشلونة.

وفي حال قرر ميسي الاستمرار في برشلونة سيكون عليه تخفيض راتبه السنوي بسبب المشاكل المالية التي يعاني منها النادي في ظل جائحة فيروس كورونا، بالمقابل سيقدم النادي الباريسي عرضا ماليا أعلى لضم الأرجنتيني.

المقالة السابقةعدن.. مظاهرات شعبية حاشدة بسبب تردي الأوضاع ووضع حد لمعاناة المواطنين
المقالة التاليةمفاوضات فيينا.. طموح إيراني وتفاؤل أمريكي وتخوف لكيان العدو الإسرائيلي