المشهد اليمني الأول

أدان المركز الإعلامي للمحافظات الجنوبية، الممارسات المناطقة للمليشيات التابعة لدول العدوان السعودي ـ الإماراتي في نقطة “العلم” الواقعة في المدخل الشرقي لمدينة عدن.

وأوضح المركز في بيان له، أن وحدة رصد الانتهاكات الحقوقية بالمركز، رصدت تعرض عشرات الأسر والمواطنين، لانتهاكات متعددة تباينت بين المنع من دخول مدينة عدن واحتجاز النساء والأطفال والشيوخ وتهديد الرافضين لتلك الممارسات الاستفزازية والمناطقية، بالعنف الجسدي والاعتقال في حال عدم عودتهم من حيث أتو.

واستنكر الممارسات المناطقية بحق المسافرين من النساء والأطفال والشيوخ والمرضى بمنطقة العلم منذ ثلاث أيام.. معتبراً تلك الممارسات التي تتهدد العشرات من المرضى الذين قصدوا مدينة عدن لغرض السفر للخارج لتلقي العلاج، أزمة داخلية تعيشها أدوات دول العدوان في المحافظات الجنوبية.

وأشار المركز الإعلامي إلى أن توقيت استئناف الممارسات العنصرية يتزامن مع تصاعد غضب الشارع ضد حرب الخدمات التي تقودها دول العدوان وأدواتها من المرتزقة في المحافظات الجنوبية.

وحذر المركز من تنفيذ دول العدوان عبر ميلشياتها بمدينة عدن موجة جديدة من الممارسات المناطقية ضد العاملين من أبناء المحافظات الشمالية في مدينة عدن، لتتويه الرأي العام عن جرائم النهب والتجريف للثروات في المحافظات المحتلة ووقوف العدوان وأدواته وراء تعطيل الخدمات والمؤسسات وتدهور الوضع المعيشي فيها.

وحمل المركز الإعلامي للمحافظات الجنوبية، تحالف العدوان وحكومة الفار هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات كامل المسئولية .. داعياً المنظمات المحلية والدولية إلى إدانة الانتهاكات الإنسانية التي طالت حق حرية التنقل لتعارض ذلك مع القوانين المحلية والدولية وتحديداً القانون الدولي الإنساني.

المقالة السابقةبشعار القدس أقرب.. وقفات نسائية بأمانة العاصمة تضامنا مع فلسطين
المقالة التاليةطيران التحالف يشن 15 غارة على مأرب