المشهد اليمني الأول

وزع الاعلام الحربي، اليوم الإثنين، مشاهد لإسقاط الطائرة التجسسية المقاتلة التي اسقطتها دفاعاتنا الجوية أمس الاحد في محافظة الجوف.

وتظهر المشاهد حطام طائرة الاستطلاع المقاتلة المتطورة وهي من نوع CH-4 صينية وقد اصبحت تحت اقدام مجاهدينا بعد إسقاطها في سماء الجوف بصاروخ أرض-جو لم يتم الكشف عنه بعد.

 

وتعد هذه الطائرة هي الثانية من نوعها التي يتم اسقاطها في غضون 48 ساعة بعد اسقاط الطائرة التجسسية المقاتلة نوع wing-loong2 صينية الصنع ايضا في محور نجران بالمناطق الحدودية.

وكان متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع قد صرح مطلع العام الجاري بتمكن قوات الدفاع الجوي من إسقاط أكثر من 454 طائرة لتحالف العدوان السعودي الامريكي خلال الست سنوات الماضية الامر الذي يظهر تفوق دفاعاتنا الجوية الملحوظ في تدمير أحدث الطائرات الاستطلاعية المقاتلة تحديدا طائرات الاستطلاع الصينية منها والتركية والامريكية ما يجعلها في مصاف الدول في تحجيم السلاح الجوي بكافة انواعه.

وتحظى طائرة CH-4 بدون طيار الصينية بشهرة عالمية واسعة، وتجمع بين إمكانيات الاستطلاع والقصف، وهي أولى من نوعها التي تصدر إلى خارج الصين، ويفتخر مصنعو الطائرة CH-4 بأنها الأقوى والأروع من حيث قدرتها على الحمل وكفاءتها الطيرانية في العالم، فإن كفاءتها الشاملة أفضل من الطـائرة الأمريكية من دون طيار.

مواصفات الطائرة

ويصل طول جناحي الطـائرة CH-4 إلى 18 مترا، ويبلغ الحد الأقصى لوزنها عند الإقلاع إلى 1350 كيلوغراما، ومدى طيرانها الأقصى 5 آلاف كيلومتر، ويمكن أن تطوف على ارتفاع بين 5 آلاف و7 آلاف متر، كما إنها تتمتع بالكفاءة الهوائية العالية باستخدام شبكة التخطيط الهوائية الجديدة.

وتبلغ الكفاءة الهوائية للطـائرة الصينية بدون طيار من طراز CH-4 في حالة الطواف إلى ما بين 20 و22، ويعد هذا الأكثر تقدما في العالم. فإذا كان وزن الإقلاع هو 1350 كيلوغراما والكفاءة الهوائية هي 20 فهذا يعني أن المقاومة الهوائية تعادل 62.5 كيلوغرام فقط”.

وكما تفاخر العدوان بامتلاكه هذه الطـائرة التي تتمكن من أداء مهام تشمل مراقبة ميدان القتال وجمع المعلومات حول قتال العدو، ومن تنفيذ عمليات عسكرية والدوريات في المجال الجوي المحظور، بحيث يمكنها توجيه ضربات دقيقة إلى الأهداف الثابتة أو المتحركة بسرعة منخفضة على الأرض.

هذا وتتمكن الطـائرة من دون طيار من طراز CH-4 من شن هجمات على أهداف أرضية باستخدام الصواريخ من ارتفاع يفوق 5 آلاف كيلومتر. قد تمكنت الدفاعات الجوية اليمنية للجيش من إسقاط العديد منها بالاضافة إلى انواع اخرى تابعة لسلاح الجو السعودي.

المقالة السابقةالرقصة الأخيرة للأنظمة المطبعة مع العدو!!
المقالة التاليةالبرلمان الإيرلندي يصوت على اقتراح بطرد السفير الاسرائيلي