المشهد اليمني الأول

أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أن الانتصار في معركة “سيف القدس” هو ثمرة دماء الشهداء، ونتيجة لاداء المجاهدين في الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة.

وقال متحدث باسم القسام، خلال حفل تأبين للشهداء بملعب اليرموك بغزة، وبحضور يحيى السنوار قائد حماس بغزة :” أفعالنا تسبق أقوالنا وصواريخنا في مرابضها جاهزة تنتظر القرار”.

وأضاف :” نقول للاحتلال بكل ثبات ووضوح، إن عدتم عدنا، وإن زدتم زدنا، وأيادينا على الزناد، ولمعركتنا فصول لم تكتب بعد”.

وأشار الى ان قرار ضرب تل أبيب ومطار بن غوريون ومطار رامون كلف القسام المهج والأرواح من قادة القسام والجند وأبناء الشعب الفلسطيني.

وتفصيلا قال أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب القسام: “لقد لبينا نداء القدس، وضربنا العدو بصواريخنا في القدس وتل أبيب، وما خفي في أعظم”.

وأضاف أبو عبيدة، في كلمة له، خلال حفل تأبين شهداء العدوان الإسرائيلي بغزة، مساء اليوم الاثنين: “أوفينا بالعودة لما قلنا إن عدتم عدنا، وثبتنا معادلة القصف بالقصف والدم بالدم والهدم بالهدم”.

وتابع بقوله: “نقول للعدو بوضوح إن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا وأيادينا على الزناد”، لافتا إلى أن القدس والمسجد الأقصى خط أحمر ولن نسمح للاحتلال بتجاوزه.

ووجه أبو عبيدة، التحية والسلام للفلسطينيين في الداخل الفلسطيني المحتل، الذين انخرطوا في معركة سيف القدس وأربكوا حسابات العدو.

المقالة السابقةمحمد الحوثي: سيتم تسليم اول دفعه من تبرعات غزة
المقالة التالية368 مليون دولار خسائر شركات العدو الإسرائيلي بسبب حرب غزة الأخيرة