المشهد اليمني الأول

يبدو أن جرائم القمع الحكومي مستمرة ضد المفكرين وعلماء الدين والناشطين، منذ أن جاءت حكومة ابن سلمان، وبدأ باستهداف من يعطي رأيه بحقه أو ينشط في مجال حقوق الإنسان وحرية التعبير.

وبهذا السياق، أكد حساب معتقلي الرأي المختص بشؤون المعتقلين، على بتويتر؛ على تعرض الشيخ “عبد الله الشهري” للاعتقال التعسفي، من قبل قوات أمن الدولة.

ووفق الحساب، فإن الشيخ الشهري، قد تعرض للاعتقال؛ على خلفية إبداء رأيه بالمقابلة التلفزيونية الأخيرة لـ “محمد بن سلمان”، رغم أنه قد حذفها بعد نشرها بوقت قصير.

 

ونشر حساب “عبدالله” صورة عن اتغريدة الشيخ الشهري المحذوفة قائلاً: تم اعتقال الشيخ : #عبدالله_الشهري بعد هذه التغريده التي فسرت انه يقصد بها حديث ولي العهد في برنامج المديفر عندما تحدث ولي العهد عن حجية احاديث الاحاد :

اعتقال الشيخ الشهري اثار ضجة بين محبيه رغم توقعه باعتقاله بسبب تغريدته إذ ان ابن سلمان لا يتسامح مع منتقديه فالرجل مغرور يظن انه فوق النقد وأن الله لم يخلق سواه.

والشيخ عبد الله سعيد الشهري، باحث دكتوراه علوم اجتماعية؛ ومؤلف ومترجم؛ وعمل معيدًا ثم محاضرًا، ويعمل الآن مستشارًا إداريًا في التعلم التنظيمي ومنهج تعليم اللغة الإنجليزية.

حصل الدكتور الشهري على شهادات عدة، منها الدكتوراه في العلوم الاجتماعية من جامعة لستر، البريطانية، وماجستير في علم اللغة التطبيقي، من جامعة نوتنغهام، في بريطانيا، وكذلك شهادة البكالوريوس في علم اللغة التطبيقي، من جامعة الملك سعود، وأيضا بكالوريوس الشريعة، من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

المقالة السابقةناطق أنصار الله يبارك للشعب اللبناني بذكرى الانتصار و التحرر
المقالة التاليةحماس تطالب “الأونروا” بالاعتذار للشعب الفلسطيني