المشهد اليمني الأول

ذكر موقع i24news العبري أن قرار تعيين رئيس جهاز الموساد الجديد تأجل الاعلان عنه بعد طلب من المستشار القضائي للحكومة.

وأعلن رئيس حكومة العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو صباح امس رسميا عن تعيين دافيد “برنياع”، نائب رئيس جهاز الموساد الحالي، بمنصب رئيس المنظمة الاستخباراتية خلفا ليوسي كوهين الذي سينهي مهام منصبه.

وقال نتنياهو لدى اعلانه الخبر :”حتى يستمر جهاز الموساد ودولة اسرائيل بتحقيق الانجازات وضمان امن اسرائيل. المهمة الاولى لكل واحد منكم- منع ايران من التسلح بالسلاح النووي. هذه مهمة عليا”.

وتابع:” وفي أي حال من الأحوال سواء إن تم التوصل إلى اتفاق أم لا ستفعل إسرائيل كل شيء من أجل منع إيران من التزود بسلاح نووي لأن الحديث يدور حول الوجود, فلهذه العمليات غاية ولهذا النشاط غاية ولهذه الحيل غاية. وقال لكم رئيس الموساد: يجب النظر في الاعتبارات المختلفة ويجب اتخاذ قرارات وأنا أقدم الدعم أيضا. ولكنني لا أدعمكم فقط بل أعطي دفعة لتدمير آلات الدمار التي يمتلكها أعداءنا.”

هذا واضاف اعلام العدو أن القرار بتعيين “برنياع” كان اتخذ العام الماضي لكن المستشار القضائي لحكومة الإحتلال الاسرائيلية افيحاي ماندلبيت امر بتأخير استلامه المنصب بسبب القواعد المفروضة على الحكومة في فترة الانتخابات.

وصباح الإثنين اعلن ماندلبيت ان الان لا يوجد اية عوائق قضائية لتعيين “برنياع”، بعد ان اتضح على ما يبدو انه لن تقام حكومة جديدة حتى موعد نهاية ولاية يوسي كوهين.

وصرح رئيس الموساد يوسي كوهين :”نقوم سنويا بتكريم العاملين لدينا والعمليات الاستثنائية التي يقومون بها، وجائزة رئيس الحكومة نمنحها للعمليات الاستثنائية، ولها اهمية خاصة، وليست اقل من التحديات خلال تنفيذها”. وتابع كوهين :”الروتين اليومي للموساد هو الحرب، الحرب السرية. نحن نقوم كل الوقت، وفي كل مكان بعمليات كثيرة لا يمكن احصاءها، والتي تندمج في ضربات قوية. هذه العمليات تجلب معلومات استخباراتية ضرورية لدولة اسرائيل، نحبط سلاحا غير تقليدي، نحبط الارهاب ونخترق طرقا جديدة للسلام والتعاون الاقليمي”.

وذكر اعلام العدو أن :” الرئيس الجديد لجهاز الموساد دافيد (ددي) برنياع (56)، متزوج واب لاربعة، انهى خدمته في الجيش الاسرائيلي كمقاتل في فوج الاستطلاع بهيئة الاركان العامة. حاصل على اللقب الثاني في ادارة الاعمال من جامعة نيويورك. شغل منصب مدير أعمال كبير في بنك الاستثمار في البلاد . وتجند للموساد عام 1996 من خلال دورة ضباط جمع المعلومات وتم تعيينه في قسم العمليات. بعد ذلك، شغل منصب قائد وحدات العمليات في البلاد والخارج. بين السنوات 2013 حتى 2019 اشرف على قسم “تسومت” بالموساد وحصل هذا القسم بادارته على 4 جوائز امنية. من عام 2019 وحتى اليوم يشغل بارنع منصب نائب رئيس الموساد. بداية شهر حزيران/يونيو سيستلم مهام منصبه رئيسا لجهاز الموساد.”

المقالة السابقةإثيوبيا تبعث برسالة إلى القاهرة والخرطوم: لدينا جيشاً قوياً يحمي بلادنا
المقالة التاليةالمقاومة بغزة جاهزة لتوجيه ضربات كبيرة لإحتلال العدو الاسرائيلي لهذا السبب