المشهد اليمني الأول

أدانت وزارة حقوق الإنسان ممارسات التمييز العنصري لدول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بمحافظة عدن.

واستنكرت الوزارة في بيان، الممارسات العنصرية لدول العدوان في عدن، التي تعد إحدى الأسلحة الوضيعة التي يستخدمها التحالف لتمزيق النسيج المجتمعي اليمني وتكريس ثقافة الكراهية والفرقة والتنافر بين أبناء المجتمع الواحد.

ودعت المجتمع الدولي والجهات والمنظمات الدوليةَ المعنيَّةَ إلى سرعة التدخل لإيقاف تلك الممارسات ومنع استمرار الاضطهاد والتعسف والتمييز العنصري الذي تمارسه دول تحالف العدوان ضد أبناء المحافظات الشمالية.

وطالبت وزارة حقوق الإنسان، الأمم المتحدة بوقف موجة التمييز العنصري التي تقودها دول تحالف العدوان عبر أدواتها المأجورة في المحافظات الجنوبية ضد أبناء المحافظات الشمالية الذين تكبدوا خسائر كبيرة في ممتلكاتهم.

كما طالبت السلطات السعودية، بالتعامل المسؤول مع المغتربين اليمنيين وتأمينهم من خلال الحلول والمعالجات التي تقيهم الوقوع في أي انتهاكات أو تكبدهم أي خسائر جراء الإجراءات الجائرة التي كان من المفترض أن ترافقها حلول ومعالجات تحمي كرامة الناس، وتجنبهم أي عنت أو مشاق.

وجددت وزارة حقوق الإنسان الدعوة للجهات والمنظمات الدولية، لحماية أبناء الشعب اليمني عموماً والمغتربين بوجه خاص من تلك التعسفات والامتهان كونهم يتكبدون يومياً خسائر فادحة تضاعف من معاناتهم وتعرِّضُهم وأسرهم لأضرار مادية ونفسية غير مُحتملة.

المقالة السابقةسوريا.. إغلاق صناديق الاقتراع بجميع المراكز الانتخابية وبدء عملية فرز الأصوات
المقالة التاليةصحيفة اسرائيلية تكشف عن علاقات وثيقة تجمع محمد بن سلمان ورئيس الموساد الإسرائيلي الجديد