المشهد اليمني الأول

أجّلت المحكمة المركزية في القدس، اليوم الجمعة، تأجيل البت في قرار تهجير 7 عائلات من حي بطن الهوى في سلوان، الواقع جنوب شرقي البلدة القديمة في القدس المحتلة.

يأتي ذلك بعد يومين، من تأجيل قرار البت في قضية تهجير العائلات السبع من الحي، حينما تظاهر العشرات من أهالي الحي والناشطين من القدس والداخل خارج محيط المحكمة بعد أن منعت قوات الاحتلال، أهالي الحيّ من الدخول إلى جلسة الاستئناف، يوم الأربعاء الماضي.

وقررت المحكمة اليوم، أن جلسات الاستماع بشأن هذه القضية، يجب أن تُأجَّل حتى يتم رفع الاستئناف في المحكمة العليا في ما يتعلق بمنزلين آخرين يقعان في المنطقة ذاتها، المهددة بالتهجير.

وسيتمّ استئناف جلسات الاستماع في الاستئناف في كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أصدرت قبل عدة أشهر قرارات إخلاء بحق سكان بطن الهوى من منازلهم بدعوى أن الأرض المقام عليها المنازل تعود ملكيتها لمستوطنين.

والشهر الماضي، قال مركز معلومات وادي حلوة إن “عدد البؤر الاستيطانية في حي بطن الهوى في سلوان، ارتفع اليوم إلى 12 بؤرة وقطعة أرض، ومعظمها بنايات سكنية سربت للمستوطنين خلال الأعوام الماضية”.

وبحسب تقديرات غير رسمية، يواجه نحو 1250 مواطنا من حي الشيخ جراح وبطن الهوى في القدس المحتلة، خطر التهجير القسري والتطهير العرقي، بعد صدور قرارات تقضي بطردهم من منازلهم لصالح المستوطنين.

المقالة السابقةتدعو لمعاقبة “إسرائيل”.. تحضيرات لمظاهرة مليونية بواشنطن السبت
المقالة التاليةعشرات حالات الإختناق و إصابات بالرصاص الحي واستشهاد شاب برصاص احتلال العدو الإسرائيلي في نابلس