المشهد اليمني الأول

أطلق ناشطون سعوديون بتويتر حملة الكترونية لمطالبة النظام السعودي بإنهاء الحرب على اليمن، وحماية جنود المملكة، ولاسيما على الحد الجنوبي، وعدم الاستهانة بأرواحهم، وذلك بعد نشر الجيش واللجان الشعبية مشاهد لعملية جيزان التي أظهرت للعلن هزائم الجيش السعودي.

وجاءت الحملة الإلكترونية تحت وسم “#يكفي_عبث_بجنودنا” عقب نشر الإعلام الحربي التابع لمجاهدي الجيش واللجان الشعبية مشاهد لهجوم واسع على مواقع عسكرية سعودية في جيزان.

وأسفرت العملية عن قتل وإصابة 80 جنديا سعوديا وسودانيا على الأقل، واعتقال العشرات، قرب الخوبة في جازان جنوبي المملكة.

وسارع المتحدث باسم تحالف العدوان على اليمن العميد “تركي المالكي” بنفي صحة الفيديو الذي نشره الإعلام الحربي اليمني، زاعما إنها “افتراءات إعلامية” مما عرضه لحملة لاذعة من السخرية والانتقادات.

وحمل المغردون السعوديون ولي العهد محمد بن سلمان مسؤولية “الفشل” وتعريض حياة الجنود السعوديين في اليمن إلى الخطر.

كما طالب مغردون ولي العهد، بصفته وزير الدفاع، بالاستقالة الفورية، مشيرين إلى أن وزراء الدفاع في عديد دول غادروا مناصبهم جراء أحداث تقل عما حدث بكثير.

المقالة السابقةتوترات بين فصائل مرتزقة الإمارات.. الانتقالي يتهم طارق عفاش باغتيال قياداته الجنوبية
المقالة التاليةمحمد عبدالسلام: التمنن على الشعب اليمني بإدخال سفينة نفطية بين فترة وأخرى “سخافة”