المشهد اليمني الأول

استشهد وأصيب 32 مواطنا من أبناء مديريات محافظة صعدة بنيران الجيش السعودي وحرس الحدود السعودي خلال شهر مايو المنصرم.

وأوضح مصدر أمني أن عدد الشهداء بلغوا 17 شهيدا بينهم نساء وأطفال فيما بلغ عدد الجرحى 15 جريحا أغلبهم إصابتهم خطرة .

ولفت المصدر إلى أن منطقة الرقو في مديرية منبه كانت الأكثر تضررا من الاعتداءات السعودية، حيث قدمت المديرية 24 شهيدا وجريحا من أبنائها، منهم 13 شهيدا و11 جريحا.

كما أكد المصدر استشهاد امرأة وإصابة ثلاثة مواطنين في قصف مدفعي وصاروخي سعودي على منازل المواطنين في مديرية شدا الحدودية، مضيفا أن طيران العدوان شن غارة جوية على منطقة وادي لِيَة بمديرية الظاهر الحدودية أدت إلى استشهاد 3 مواطنين وإصابة مواطن آخر بجروح بليغة.

ولفت المصدر إلى أن هذه الجرائم الوحشية تكشف الوجه القبيح للنظام السعودي المتسلط ، كما أنها تكشف كذب المجتمع الدولي والأمم المتحدة التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان.

المقالة السابقة115 خرقا لقوى العدوان في الحديدة و26 غارة لطيران العدوان على مأرب والجوف وصعدة
المقالة التاليةجنود الله في جيزان