المشهد اليمني الأول

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس جلسة لمناقشة قضية الناقلة النفطية المتهالكة الراسية قبالة سواحل اليمن (صافر)، وسط تزايد المخاوف من كارثة تسرّب نفطي وتأتي الجلسة بطلب من بريطانيا.

وكانت اللجنة الإشرافية لتنفيذ اتّفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزان العائم صافر قد عبرت في اجتماع قبل يومين عن أسفها الشديد جراء تراجع الجانب الأممي عن أعمال الصيانة التي جرى توقيعُها في نوفمبر الماضي في اتّفاقيةِ الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزان العائم صافر.

وأوضحت اللجنة أنها عقدت اجتماعَين، يومَي الخميس والجمعة الماضيين، واجتماعاً ثالثاً اليوم مع مكتب الأمم المتحدة لخدماتِ المشاريع، لمناقشة خطة العمل التي قدمتها الأممُ المتحدة والتي يفترض أن تترجم الاتّفاقية الموقَّعة، ولكن اللجنة فوجئت بأن الخطةَ التي قدمها الجانبُ الأممي استبعدت معظمَ أعمال الصيانة العاجلة المتفَق عليها، وأبقت فقط على أعمال التقييم، بذريعـةِ أن الوقت والتمويل لا يكفيان لإجراء أعمال الصيانة المتفق عليها.

المقالة السابقةكلمة لقائد الثورة السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي عصر اليوم
المقالة التاليةولا خوف منه.. 338 حالة من داء اللشمانيا في امانة العاصمة