المشهد اليمني الأول

قال قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في كلمته اليوم الخميس، بمناسبة ذكرى الصرخة، أن المشروع القرآني لم يأت من فراغ ولم يكن عبثيا ولا إشكاليا بل أتى من واقع الجراح والآلام وللتصدي لاستهداف كبير ضد الأمة.

وأشار قائد الثورة الى أن التحرك الأمريكي بعد أحداث 11 سبتمبر على نحو غير مسبوق لاستهداف الأمة ولم يكتف بالهيمنة على الأنظمة التي من خلالها كان يضمن مصالحه، وأضاف أن الأمريكي لم يكتف بالسيطرة غير المباشرة فاتجه إلى السيطرة المباشرة وجعل من أحداث 11 سبتمبر ذريعة. لتحقيق ذلك.

كم أضاف السيد عبدالملك أنه وبالتوازي مع التحرك الأمريكي بعد 11 سبتمبر كان هناك المزيد من الطغيان الإسرائيلي في ظلم الشعب الفلسطيني، فقد تركز النشاط الأمريكي والإسرائيلي لاستهداف طمس الهوية الثقافية لأمتنا الإسلامية.

وقال السيد عبد الملك أن عنوان “مكافحة الإرهاب” كان ذريعة للتدخل على المستوى الثقافي والفكري والإعلامي والسياسي والاقتصادي وفي كل المجالات.

المقالة السابقةدكتور بجامعة ويسكونسن الأمريكية: الفلسطينيون كسبوا السيد عبد الملك الحوثي
المقالة التاليةالسيد عبد الملك: انتصارات المقاومة في غزة مهمة ودلالاتها واضحة ويسعى السعودي والإماراتي للتقليل منها