المشهد اليمني الأول

قال قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في كلمته اليوم الخميس، بمناسبة ذكرى الصرخة، أن الصرخة التي بدأت في المناطق النائية من خميس مران قد وصل صداها اليوم بعد كل الحروب إلى كل أنحاء العالم.

وأضاف السيد عبد الملك أن الصرخة أصبحت اليوم هتاف الأحرار من على دبابات الأبرامز وعند إطلاق الصواريخ الباليستية والمجنحة وفي المسيرات الجماهيرية.

وأكد قائد الثورة ان الشعب اليمني سيستمر في كل المسارات وبكل ما يستطيع في إطار التنسيق مع محور المقاومة للتصدي للعدو الإسرائيلي والمؤامرات الأمريكية، وأنه حين يصرخ بشعار الموت لأمريكا والموت لإسرائيل فهو يتجه عمليا في التصدي للمؤامرات الأمريكية والإسرائيلية.

ودعى السيد عبد الملك، الشعب اليمني العزيز إلى مواصلة التصدي للعدوان وأن يرفد الجبهات بالمال والرجال، وأكد أن الشعب اليمني متمسك بحقه في الحرية والاستقلال والكرامة وبحق أمته جمعاء في الخلاص من المؤامرات الأمريكية والإسرائيلية.

وأشار السيد عبد الملك الى معاناة الشعب اليمني يعاني للحصول على المشتقات النفطية لأن قوى العدوان تريد له أن يعاني، ومُطالبة شعبنا بالتوقف عن التصدي للعدوان يعني القبول بالاستسلام.

ولفت قائد الثورة الى أن قوى العدوان لم تقدم أي تنازلات وما نريده هو إيقاف العدوان ورفع الحصار، وأن السلام يتحقق بوقف العدوان ورفع الحصار وإنهاء الاحتلال.

المقالة السابقةعملية جيزان تكشف هشاشة الجيش السعودي وتظهر قدرة القوات اليمنية المتطورة
المقالة التاليةقائد الثورة: التذرع بالأجندة الإيرانية منطق إسرائيلي أمريكي والشعب اليمني جزء من المعادلة التي أعلنها السيد نصرالله