المشهد اليمني الأول

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر الخميس، عددا من المناطق في الضفة الغربية، اعتقلت خلالها عددا من المواطنين بينهم أسرى محررون، واندلعت على إثرها مواجهات أصيب خلالها عدد مع الشبان.

وقال شهود عيان إن مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان، وبين قوة إسرائيلية اقتحمت مخيم عايدة للاجئين بمحافظة بيت لحم “جنوباً”، واستخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأوضح الشهود، أن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي خلال تلك المواجهات، نقلوا للعلاج في مستشفى بيت جالا الحكومي. وأشار الشهود، إلى أن القوات اعتقلت ثلاثة آخرين من المخيم خلال العملية.

وفي بلدة سالم شرقي نابلس (شمالا)، اعتقل جيش العدو الإسرائيلي أربعة فلسطينيين، بعد اقتحام عدد من منازل المواطنين، وتعتقل إسرائيل نحو 4,650 فلسطينيا، بينهم 39 سيدة، ونحو 180 قاصرا، حسب نادي الأسير الفلسطيني.

واستمرارا في الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى اقتحم مستوطنون يتقدمهم المتطرف “إيهودا غليك”، الخميس، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة احتلال العدو الإسرائيلي. واقتحم عشرات المستوطنين برفقة المتطرف غليك، الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، إلى أن غادروه من باب السلسلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن مستوطنين أجروا مقابلات صحفية في باحات الأقصى خلال عملية الاقتحام، في انتهاك صارخ لحرمة الأقصى، واستفزازا لمشاعر المسلمين.

المقالة السابقةفورين بوليسي: المنتصرون هم الحوثيون، وهم من يملون الشروط على الخاسرين
المقالة التاليةكيان العدو الاسرائيلي المهزوم يبحث عن تخاريف الانتصار والانجازات على حدود لبنان!