المشهد اليمني الأول

أعلنت وزارة الدفاع السعودية اختتام مناورات التمرين العسكري المختلط بين قوات مشاة البحرية السعودية والأمريكية، والتي استضافتها قاعدة الملك فيصل البحرية في جدة.

وذكرت الوزارة في بيان عبر تويتر أن المناورات كانت تهدف لتبادل الخبرات في الرماية بين مشاة القوات البحرية الملكية ومشاة البحرية الأمريكية اختتمت الخميس.

وأشارت إلى أن التمرين جاء في إطار تعزيز التعاون العسكري المشترك وتبادل الخبرات بين القوات البحرية للدولتين وتطوير قدراتهما في مجال عمليات الأمن البحري في المنطقة.

ونشر الحساب الرسمي لوزارة الدفاع الخميس صورا ومقطع فيديو تظهر جانبا من التدريبات

وكانت وثيقة عسكرية سعودية قد كشفت عن ظاهرة هروب أفراد الجيش السعودي من الخدمة في الحد الجنوبي حيث المواجهات مع الجيش واللجان الشعبية.

الوثيقة عبارة عن تعميم عاجل من مساعد قائد المنطقة الجنوبية بمنطقة نجران لقادة المعسكرات والألوية السعودية.

وتفيد الوثيقة أنه لوحظت ظاهرة هروب الأفراد بأعداد كبيرة من مهمة الدفاع عن الحدود الجنوبية.

كما احتوت الوثيقة على عقوبات بفصل من يتخلف عن عمله من افراد الجيش لمدة 7 ايام متواصله او 30 يوما متفرقة.

هذا وتعتبر الوثيقة تأكيدا للمشاهد التي تظهر خلو المواقع العسكرية السعودية من الأفراد وسيطرة الجيش اللجان الشعبية عليها رغم محاولة الاعلام السعودي انكار ذلك او التقليل من شأنه.

وفي نفس السياق كشف معلومات أن السعودية أجبرت المئات من عناصر المليشيات الاصلاحية والتابعة للقاعدة للقتال في جبهات عسير ونجران وجيزان والذين تم تدريبهم في الوديعة بغرض التوجه إلى مأرب.

عسكرية
عسكرية
المقالة السابقةشركة النفط: الافراج عن 9% فقط من احتياج المشتقات النفطية واحتجاز بقية السفن برعاية أممية!!
المقالة التاليةالتغول في القمع.. اعتقالات بأثر رجعي في السعودية بسبب التعبير عن الرأي