المشهد اليمني الأول

تشهد الأرض ظاهرة الكسوف الحلقي الشمسي الأسبوع المقبل، ما ينتج عنه تأثير حلقة النار الدراماتيكية على أجزاء من أميركا الشمالية.

وسيمر القمر مباشرة أمام الشمس ولكنّه يحجب جزءاً فقط من الشمس، ما يخلق هالة نارية في السماء. ويتوقّع علماء الفلك أن المشهد سيكون مرئياً على مساحات شاسعة من أميركا الشمالية بما في ذلك أجزاء من الولايات المتحدة وكندا.

ويظهر الكسوف في وقتٍ مبكر من يوم الخميس 10 حزيران/ يونيو. ووفقاً لتقويم “ماين فارمرز” سينطلق الحدث “الغريب والدرامي” في ساعات الصباح الباكر بالتوقيت الشرقي. هذا وستُحجب الشمس في وقت قريب من الغروب، وسيبدأ الكسوف في حوالى الساعة 5:24 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، ويستمر لمدة ساعة و6 دقائق تقريباً.

ويحدّد الحد الأقصى للكسوف لحظة التغطية الأكبر في الساعة 5:32 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وينتهي الحدث في الساعة 6.30 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وقال تقويم “فارمرز”: “إن منطقة المشاهدة ستقع في أي مكان شمال وشرق خط يمتد تقريباً من إدمونتون، ألبرتا كندا إلى إيفانسفيل، إنديانا، ويمتدّ حتى ساحل المحيط الأطلسي بالقرب من سافانا، جورجيا. واعتماداً على المكان الذي تتواجد فيه إذا كانت السماء صافية، ستكون الشمس المشرقة غير عادية إلى حد ما وستظهر منحرفة قليلاً على شكل هلال عميق أو على شكل حلقة.

وسيشاهد المتابعون في ولايات نيويورك ونيو إنغلاند وأجزاء من جنوب أونتاريو وكيبيك الشمس تتخذ شكل هلال متوهج. وأضاف التقويم أن تورونتو ستشهد 86% من انكسار قطر الشمس، و85% في مونتريال، و80% في نيويورك وبوسطن.

المقالة السابقةشاهد..مستوطنون وجنود احتلال العدو الإسرائيلي يعتدون بشكل وحشي على فلسطيني بالخليل
المقالة التاليةعشرات الإصابات بين الفلسطينيين بمواجهات مع قوات احتلال العدو الإسرائيلي في نابلس