المشهد اليمني الأول

اندلعت مواجهات بين قوات احتلال العدو الإسرائيلي ومواطنين فلسطينيين، اليوم الجمعة، أصيب على إثرها العشرات من الفلسطينيين، بعضهم إصابته خطيرة بالرصاص الحي.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن القوات الصهيونية استخدمت في المواجهات الرصاص الحي والمعدني والمطاطي، إضافة إلى قنابل الغاز المسيل للدموع، في مواجهات وقعت يوم الجمعة في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس.

واستخدمت قوات الاحتلال طائرة مسيرة لإلقاء قنابل الغاز صوب المتظاهرين على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وقد بدأت المواجهات عقب خروج الأهالي في مسيرة حاشدة نحو الجبل، بعد إقامة صلاة الجمعة على اراضيهم ببلدة بيتا المهددة بالمصادرة، استجابة لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

جدير بالذكر أن منطقة جبل صبيح تشهد مواجهات شبه يومية رفضا لما قام به مستوطنون منذ أسبوعين، حيث بدأوا بإقامة بؤرة استيطانية في ظل حماية من قوات احتلال العدو الإسرائيلي

وقد استشهد في تلك المواجهات منذ بدايتها شابان فلسطينيان هما عيسى برهم وزكريا حمايل، وأصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين.

المقالة السابقةالأرض على موعد مع الكسوف الحلقي الشمسي
المقالة التاليةالسجن المؤبد.. معارض إماراتي بارز يكشف طريقة الإمارات لقمع انتقادات التطبيع مع كيان العدو الإسرائيلي