المشهد اليمني الأول

شهدت مديريات أمانة العاصمة اليوم عقب صلاة الجمعة، وقفات لإحياء الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وأكد أبناء أمانة العاصمة في الوقفات التي شارك فيها عدد من قيادات ووكلاء الأمانة ومدراء المديريات والمكاتب الإشرافية وشخصيات اجتماعية ومشايخ وعقال، البراءة من أعداء الله.

وأشاروا إلى أهمية إحياء الصرخة في مواجهة قوى الاستكبار، مبينين أن إحياء الذكرى يعكس السير على المشروع الذي أسسه الشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي، لمناهضة مشروع أمريكا وإسرائيل للهيمنة على شعوب الأمة ونهب مقدراتها.

كما أكدوا مواصلة الصمود والتضحية وتقديم قوافل العطاء والبذل ورفد الجبهات بالمال والرجال ذوداَ عن الوطن وسيادته حتى تحقيق النصر.

وأوضحت بيانات صادرة عن الوقفات، أهمية الصرخة في مواجهة المؤامرات والمخططات العدوانية التي تستهدف الأمة ومقدساتها.

وتطرقت إلى أن الشعار سلاح وموقف في التصدي لقوى الاستكبار، وإعلان البراءة من أعداء الله، ودحر قوى الاحتلال والغزاة وتحرير كل شبر في أرض الوطن.

ودعت البيانات، أبناء الشعب اليمني إلى مقاطعة البضائع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية، مؤكدة الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال بما يعزز الانتصارات والملاحم البطولية التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وحثت على إلحاق الطلاب بالمراكز والدورات الصيفية والمساهمة الفاعلة في إنجاحها.

المقالة السابقةخالد البطش: محور المقاومة من اليمن إلى لبنان وسوريا كلها شريكة في صناعة انتصار غزة
المقالة التاليةكوريا الشمالية: ذبح إسرائيل الوحشي للأطفال خطر يهدد مستقبل البشرية