المشهد اليمني الأول

شهدت عدن، اليوم السبت، مواجهات عنيفة بين فصائل الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، بفعل صراع للسيطرة على منشآت حكومية وخاصة.

وأصيب 4 اشخاص بمواجهات اندلعت بين الحزام الأمني ومسلحين من امن عدن بفعل مساعي للسيطرة على استاد “العلوني” الرياضي في مديرية المنصورة. واستمرت المواجهات لساعات متسببة بحالة ذعر في صفوف الأهالي.

كما اندلعت مواجهات أخرى في المدينة اثر محاولة فصيلان من قوات الانتقالي للسيطرة على موقع مصنع البيرة سابقا.

في الاثناء اثار طلب قيادي بارز في فصائل الضالع بالانتقالي يدعى عويصان اجحافي مبلغ 12 مليون ريال مقابل اخلاء فلة مواطن من يافع تستولي عليها قواته جدلا واسعا في صفوف الناشطين الجنوبيين على مواقع التواصل الاجتماعي ودفع بعضهم لإطلاق هشتاق للمطالبة بإخلاء الفلة.

ومع أن الصراع بين الفصائل الجهوية في عدن لنهب ممتلكات الدولة ومواطنين مستمرة منذ تأسيس الانتقالي قبل 4 سنوات، لكن تصاعد وتيرتها مع مفاوضات الرياض لإخراج هذه الفصائل توحي بمعارك قادمة.

كما أن توقيت المواجهات من شأنها افشال سلطة الانتقالي التي أعلنت قبل يومين منع التجوال بالسلاح في المدينة.

المقالة السابقةوكالة ناسا تدرس كوكب الزهرة للمرة الأولى في عقود
المقالة التاليةضبط شحنة مخدرات مع اشخاص بلبس نسائي في الجوف