المشهد اليمني الأول

دشنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم الاثنين، المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني الذي سيستمر على مدى ثلاثة أيام.

وشدد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي في كلمة له خلال المؤتمر، على أننا بحاجة لمواكبة العلوم والتطور التكنولوجي في المجالات الهامة والحساسة وأهمها الأمن السيبراني. وقال الحوثي: لدينا عقول يمنية تستطيع أن تبدع في كل المجالات ويجب الاهتمام بها ودعمها.

فيما أكد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز بن حبتور العمل على إنجاح فعالية الأمن السيبراني بكل ما نستطيع، مشددا على كل مسؤول أن يستشعر مسؤوليته تجاه وطنه.

وقال رئيس حكومة الإنقاذ الوطني: نحن في اليمن نتيجة العدوان أكثر تضررا ويجب أن نوقف الهجمة علينا سيما في مجال الأمن السيبراني. وأضاف هناك عمل تشاركي بين مختلف العقول الأكاديمية في القطاعين العام والخاص للخروج بمخرجات عملية تشرف اليمن وتحدث نقلة نوعية.

من جانبه، أكد وزير الاتصالات مسفر النمير أن الأمن السـيبراني أصبح أولوية للتعامل مع كافة التهديدات والهجمات الإلكترونية، مشيرا إلى أن الأمن السيبراني يمثل أهم أركان التنمية لأي بلد وفي اليمن لابد أن نصل إلى مرحلة متقدمة في هذا الجانب.

بدوره اعتبر نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان أن الأمن السـيبراني وأمن الدولة لا يقل أهمية عن جبهات القتال، مؤكدا ضرورة رفع مستوى الوعي لدى المواطنين فيما يتعلق بالاستخدام الصحيح للمعلومات.

المقالة السابقةتحت وطأة تهديدات المقاومة… إسرائيل ترضخ وتلغي «مسيرة الأعلام» الأمل الأخير لنتنياهو
المقالة التاليةبشرى سارة.. 35 مليار ريال تستهدف 10 مليون يمني