المشهد اليمني الأول

تستمر الفعاليات في العديد من المحافظات اليمنية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين، حيث نظم أبناء حي الروضة بمديرية بني الحارث بأمانة العاصمة اليوم, فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وفي الفعالية أكد وزير الكهرباء احمد العليي، ومدير المديرية حمد الشريف، أهمية إحياء ذكرى الصرخة لما لها من دلالات إيمانية وتوضيحية لمعرفة الأعداء الحقيقيون أمريكا واسرائيل.

وأوضحا أن الشعار ليس لفئة أو جماعة أو حزب بل لكل الأمة وانه سلاح وموقف للبراءة من أعداء الإسلام والمسلمين، مشيران إلى أهمية استمرار التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال في مواجهة العدوان. ولفتا إلى ان دعم ونصرة الشعب والمقاومة الفلسطينية يجب ان يستمر حتى تحرير القدس الشريف والأراضي المحتلة من دنس الصهاينة.

وحث وزير الكهرباء ومدير المديرية، أولياء الأمور وقيادات المجتمع، على تعزيز جهود الدفع بالطلاب للاستفادة من أنشطة وبرامج المدارس الصيفية وأهمها تعليم القرآن الكريم وحفظه. شارك في الفعالية عدد من أعضاء المجلس المحلي والمكتب الاشرافي ومديري وموظفي المكاتب التنفيذية والشخصيات الإجتماعية والمشايخ والعقال.

مديرية المفتاح حجة

ونظمت بمديرية المفتاح محافظة حجة فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وفي الفعالية أشار مشرف مربع مديريات الشرفين كميل الحاكم إلى أهمية الشعار في استنهاض الأمة لمواجهة مشاريع قوى الاستكبار. وتطرق إلى أن الصرخة تمثل مصدر عزة وشموخ الأحرار في مواجهة قوى الطاغوت ومناهضة مشاريع الاستعمار.

تخلل الفعالية بحضور القيادات التنفيذية والتربوية والإشرافية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية فقرات وقصائد شعرية.

المقالة السابقةشعار البراءة.. صرخة النصر
المقالة التاليةالحرس الثوري الايراني يؤكد جهوزية القوات البحرية