المشهد اليمني الأول

قال الأمين العام للمقاومة اللبنانية السيد حسن نصرالله، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء، بمناسبة مرور ثلاثون عامأ من “إنطلاق قناة المنار“، ان ما يحصل في المسجد الأقصى والقدس يجب أن يواجهه كل أبناء الأمة.

وأضاف نصرالله أن عدونا أحمق ومأزوم وحاقد وقد يهرب إلى الأمام من أزماته الداخلية، وأكد أن الفلسطينيون مصممون على حماية القدس والمقدسات، ويبقى على الأمة أن تتحمل مسؤولياتها إلى جانب الشعب الفلسطيني

وأشار السيد نصر الله الى معادلة المساس بالقدس يعني الحرب الإقليمية وقال: نعمل بجد للوصول إلى معادلة أن المساس بالقدس يعني الحرب الإقليمية، وأول الغيث جاء من اليمن.

وأكد نصر الله أن إعلان السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي أن اليمن حاضر ليكون في معادلة حماية القدس أكد جهوزية اليمن لهذه المعادلة.

وأشار السيد حسن نصرالله الى صمت العالم عن العدوان على اليمن قائلاً: في الوقت الذي صمتت فيه أغلبية وسائل الإعلام تجاه العدوان على اليمن، رفعت قناة المنار الصوت عاليا وهذا أدى لحجبها عن النايل سات والعرب سات.

وأضاف أن الشرط الوحيد لعودة بث قناة المنار على الأقمار الصناعية كان “السكوت عن العدوان على اليمن”.

وتابع نصر الله: منذ اليوم الأول آمنا بقدرة اليمن على الانتصار وخلال كل السنوات الماضية شهدنا الملاحم البطولية للمقاتلين اليمنيين، ونحن اليوم أمام فشل ذريع وكبير لقوى العدوان على اليمن وهم يبحثون اليوم عن مخرج يحفظ لهم ماء الوجه.

وأضاف: أنه عندما يفشل مشروع الحرب يذهبون للوسائل الاقتصادية لتحقيق الأهداف التي فشلوا في تحقيقها عسكريا. وتابع: الأمريكي يمارس عملية دجل وتضليل عندما يقدم نفسه كوسيط لإيجاد حل في اليمن.

وأكد نصر الله أن الحرب على اليمن أثبتت أن الذين يقاتَلون في اليمن يزدادون قوة وحضورا في اليمن والإقليم.

ولفت الى أن قوى العدوان تريد أن يبقى الوفد اليمني المفاوض تحت ضغوط الفقر والحصار ليقدم التنازلات.

 

المقالة السابقةشاهد بالفيديو.. مواطن يصفع الرئيس الفرنسي ماكرون
المقالة التاليةترقبوا الفيلم الوثائقي “جاسوس الموساد في اليمن”