المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر، صباح اليوم الخميس، أن ثلاثة إنفجارات هزت مقر الفرقة المتواجدة بالستين بالعاصمة صنعاء.

وكان أكد مصدر موثوق للمشهد اليمني الأول، أن الانـفجارات ليست غارات لطيران التحالف.

ويبدوا أن الإنفجارات كانت ناتجة عن التخلص من مخلفات الحرب القابلة للإنفجار.

علاقة الانفجارات بفتح مطار صنعاء الدولي

ولا علاقة تذكر بين الإنفجارات وبين قرار فتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة.

فالانفجارات لم تكن لطيران التحالف، كما ان اتفاقية السلام لازالت سارية، ولم يحدث شيء لعرقلتها.

هذا وكان أعلنت منظمة الطيران المدني الدولية الايكاو ومقرها مونتريال كندا فتح مطار صنعاء الدولي في منشور لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر في التقرير أن ‏كل المطارات اليمنية جاهزة لاستقبال الرحلات الجوية ما عدا مطار تعز والحديدة والمكلا وبهذا التصريح يسمح باستئناف حركة الملاحة الجوية لمطار صنعاء الدولي الذي استقبل اليوم ثلاث رحلات اممية.

المقالة السابقةحقيقة إنفجارات العاصمة صنعاء
المقالة التاليةتحالف الع.دوان ينفي علاقته بانفجارات صنعاء لكنه يستمر بقصف صعدة!!