المشهد اليمني الأول

لسبب اخبرنا به القرآن الكريم من قبل ١٤٤٢سنة هجرية، وهو تحالف اليهود والنصارى ومن يتولهم من عرب واعراب وعجم المسلمين، وبلغة اليوم تحالف امريكا وتل ابيب واعراب وعرب التطبيع، خاصة الرياض قطر الامارات.

ومعهم عجم المسلمين والى حد ما مصر الاردن المغرب، وادواتهم في اليمن احزاب المشترك ومؤتمر طارق واحمد علي والمجلس الانتقالي تحت مظلة الخائن هادي، والاشد عداوة كما ورد بالقرآن هم اليهود وبلغة اليوم تل ابيب، وتحالف واشنطن تل ابيب، هو تحالف الظالمين كما وردبالقرآن الكريم ومن يتحالف معهم فانه منهم.

وكل من يقول غير ذلك، ويبتدع اعداء وهميين هو منافق ويجافي الحقيقة.. هم الاعداء حتى يوم القيامة، ولاننسى التكفير الوهابي والاخواني والسلفي هم مُنتج يهودي اخترق الاسلام من عام 1745م وعام 1828م. ولذلك نجد التكفير الوهابي الاخواني لايعلن الجهاد الوهابي ضد الاستعمار والاحتلال الصهيوني ولكن يعلن جهاده ضد ابناء البلاد فقط لاغير ويكفر ابناء البلاد.
اللهم فاشهد فاشهد.. على من يجهل العدو الخالد..

البعض مثل بني اسرائيل تشابهت عليهم الوان الابقار، فدفع بني اسرائيل ثمن غالي بشراء بقرة بسعر خيالي، ويقال وزنها ذهب، وكذلك اليوم من يجهل العد دفع وسيدفع الثمن اثمان كبيره.. ولايزال هناك متسع من التصويب الله سبحانة خلقنا واعطانا هُدى القرآن الكريم وبيّن لنا العدو من الاخ والصديق.

وكذلك اليابان، تصنع تلفزيون ياباني اصلي وترفق معه كاتلوج للاستعمال وتصليح الاعطال بمهندس معتمد من الشركة المصنعة او الوكيل المعتمد واتباع تعليمات كاتلوج الاستعمال وتصليح الاعطال بقطع اصلي من الوكالة وبمهندس الشركة يدوم التلفزيون الياباني، وكما يقال للعمر ومخالفة ذلك اهلاك للتلفزيون ونهايته.

وكذلك نحن اذا صوبنا مواقفنا سنفلح، واذا تشابهت علينا ألوان وبحاجة الى استفتاء شعبي وديمقراطية واحزاب بالولاء للدولار والريال السعودي والقطري والدرهم الاماراتي، وخلافة عصمان وامارة محمد بن عبد الوهاب فعلى الدنيا السلام.

ومالنا اذ قلنا لهم قال الله تعالى: العدو هو تحالف يهودا ونصارى الغرب الاستعماري المتوحش، ومن دار في فلكهم الرياض وقطر، قالوا: لا لا: بل العدو ايران والحوثة والحويثة والمتحوثين والفرس والمجوس ولا مجوسية في عالم اليوم وسلمان الفارسي منا اهل البيت.

وبعد ذلك.. دعهم في ظلالهم وغيهم وافكهم يعمهون، ومن اهتدى لطريق الحق بباطل الانقياد لتحالف الظالمين الرياض واشنطن تل ابيب الدوحة تركيا ابوظبي وهادي واحزاب الفنادق، فان ذلك هو “فضل من الله يؤتيه من يشاء”، والعكس صحيح بأن الله لايهدي القوم الظالمين.

___________
ابو جميل انعم العبسي
10يونيو 2021م

المقالة السابقةمركز الأرصاد يحذر من اجواء شديدة الحرارة
المقالة التاليةشاهد براعة القناص اليمني.. مشاهد نوعية لوحدة القناصة في جبهة جيزان