المشهد اليمني الأول

كشف الناشط السياسي علي النسي، في حساباته بمواقع التواصل الإجتماعي، معلومات خطيرة عن جزيرة سقطرى، وعن العبث فيها بصورة فضيعة بتقرير تحت عنوان أباطرة السياحة في سقطرى.

وقال علي النسي، ان كنتم تظنون انه تم تدنيس ارض سقطرى بالافواج السياسية الغير شرعية ودخول بعض حاملي جنسية الكيان الغاصب لارض فلسطين هي اكبر جرائم السيادة في سقطرى فانتم مخطئين!!!

وأضاف النسي، سقطرى اليوم بالكامل ليست تحت اي سيادة فعليه (ان كانت لحكومة هادي او حتى الانتقالي) بل هي تحت حكم رجال الاعمال الاوروبيين الذين ينهبون خيراتها وينشؤن اعمالهم السياحية مستقدمين ابناء جلدتهم للعمل فيها تاركين ابناء سقطرى على الهامش يتفرجون كيف تستباح اراضيهم!!!

وتابع النسي: واول تلك الامثله هو Dmitrii Pievtsov ديمتري بيفتسوف اوكراني الجنسية من مواليد مدينة خاركيف وهو طيار سابق متقاعد بسلاح الجو الاوكراني برتبة كابتن (متخصص طائرات هليكوبتر من نوع Mi)، ويقيم ديميتري في سقطرى لاكثر من 4 سنوات اي منذ العام 2018 حيث قدم الى سقطرى كقائد لطائرة هليكوبتر تتبع سلاح الجو الاماراتي للعمل في المجال الانساني وانهى مهماته فيها منتصف عام 2018م ليستمر في الاقامة بسقطرى واتجه لاقامة عدة شركات واعمال غير شرعيه بالجزيرة

وأشار على النسي الى مؤسسات، تم تأسيسها في جزيرة سقطرى، وتعمل في مجال السياحة الجنبية، حيث اسس عدة شركات سياحية تعمل في مجال السياحة في سقطرى منها:

شركات سياحية غير شرعية بسقطرى

ـ شركة سقطرى السياحيه بمدينة كييف ـ اوكرانيا لاستقبال افواج السياح من اوكرانيا الى سقطرى.
ـ شركة سقطرى للنقل والملاحة (تسيير رحلات بحريه من ابوظبي الي سقطرى).
ـ شركة سقطرى لرحلات الهليكوبتر.
ـ شركة سقطرى لرحلات جيروسكوبتر السياحية (الجيروسكوبتر هي طائرة عمودية تحمل فردين تستخدم للترفيه السياحي).

وتابع النسي حديثه عن ديميتري قائلاً: يتمتع ديميتري بسلطات ونفوذ كبير داخل الجزيرة حيث يمكنه التجول في كافة المواقع العسكريه داخل الجزيرة كما انه استولى على جزء من ارض المطار ليحولها مطار خاص به دون رقيب او حسيب. وللاسف لم يقم ديميتري بتشغيل ابناء سقطرى في شركاته واستقدم اوكرانيين للقيام بكل الاعمال حتى قيادة سيارات السياح في الجزيرة!!

وحسب النسي فإن ديميتري خرق القانون اليمني لعدة مرات دون محاسبة من حكومة المرتزقة أو تحالف العدوان!!

خروق ديميتري

ـ الاقامة والعمل على اراضي يمنيه دون فيزا او ترخيص عمل يمني.
ـ انشاء عدة شركات تعمل في اليمن بمجال السياحة دون تصريحات من غرفة التجارة ووزارة السياحة!!.
ـ ادخال عدد من طائرات الهليكوبتر و الجيروسكوبتر الى البلاد دون تصريح او دفع الجمارك!!.
ـ البسط على جزء من حرم مطار سقطرى وبناء هنجر ومدرج خاص به وشركاته داخل حرم المطار دون دفع ايجار او اخراج تصاريح من المحافظة ووزارات النقل ومصلحة الارصاد والطيران.

ـ ادخال افواج سياحية بالتعاون مع شركة الطيران اليونانيه الى سقطرى دون الخضوع للفحص او اخذ جرعان من لقاح كورونا.
ـ التهرب الضريبي وادخال عدة سيارات دفع رباعي للجزيرة دون جمارك او دفع مصاريف ترقيم لها!
ـ جلب عمال وسائقين اوكرانيين للعمل في الجزيرة وحرمان السقطريين من العمل في جزيرتهم حتى في وظائف سائقين.
ـ شراء قطع اراضي داخل محميات بيئية والبناء عليها والقانون اليمني يمنع بيع الاراضي في المحميات والبناء عليها.

وتأسف النسي حول محاسبة ديميتري قائلاً: لكن للاسف لا تستطيع سلطات حكومة المرتزقة من محاسبة ديميتري وحبسه كما ان سلطات الانتقالي لا تستطيع ان تجبر ديميتري وشركاته بدفع الضرائب والرسوم اللازمة للعمل في الجزيرة.

واختتم النسي كلامه: وليس ديميتري الوحيد الذي ينهب خيرات سقطرى سياحيا بل هناك اخرين كثر مثل ملكه الفنادق الايطاليه ومجموعة رجال اعمال من هنجاريا.

132041241 4798907126846535 7093729441063462503 n 132008973 4798906663513248 1761968902575461749 n 131985775 4798906533513261 9202257274002404788 n 170531195 5298667220203854 140377792462163577 n

ومن جهة اخرى، يقوم الإحتلال الإماراتي ببناء قواعد عسكرية مشتركة مع كيان العدو الإسرائيلي، وتسربت معلومات حول غرفة مشتركة للعمليات العسكرية بين الإحتلال الإماراتي وكيان العدو الإسرائيلي.

على ذات السياق، كشفت مصادر، أن سفينة الشحن التابعة للإحتلال الإماراتي “نعيمة” تتنقل بين الإمارات وموانئ يمنية عدة هي المكلا والمخا وجزيرة ميون.

وأوضحت بيانات الأقمار الصناعية أن سفينة الشحن الإماراتية وصلت إلى ميناء المكلا في 7 يونيو/حزيران الجاري، ثم تحركت باتجاه جزيرة ميون، ووصلت إليها مساء أمس الخميس، حيث أفرغت معدات عسكرية في الجزيرة.

المقال السابقطبيب أعصاب يقدم تفسيراً جديداً لـ ‘الكوابيس المؤلمة’
المقال التاليصراع خفي تخوضه الإمارات ضد السعودية