المشهد اليمني الأول

أصيب 27 مواطنًا فلسطينيًّا، اليوم الثلاثاء، عقب اندلاع مواجهات مع قوات احتلال العدو “الإسرائيلي” في محيط البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، تعبيرا عن رفضهم للمسيرة الاستفزازية التي يقوم بها المستوطنون.

وقالت جمعية “الهلال الأحمر الفلسطيني”، في بيان لها: إن طواقمها تعاملت مع 27 إصابة خلال مواجهات مع احتلال العدو “الإسرائيلي”؛ منها 3 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وإصابة بالضرب وأخرى بقنبلة صوت.

وأضافت الجمعية الطبية أن مركبات الإسعاف التابعة لها نقلت 3 إصابات للمشافي والمستشفى الميداني التابع لـ”الهلال الأحمر”، وقدمت العلاج ميدانيًّا لباقي الإصابات حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

ولفتت النظر إلى أن قوات احتلال العدو “الإسرائيلي” اعتدت على سيارة إسعاف بإطلاق الرصاص المباشر باتجاهها، ومنعت الطواقم من حرية الحركة.

وأفادت مصادر محلية باندلاع مواجهات مع احتلال العدو “الإسرائيلي” في محيط باب الساهرة، وباب العامود، وشارع صلاح الدين، وشارع السلطان سليمان.

وانطلقت” مسيرة الأعلام” الاستيطانية بعد عصر اليوم الثلاثاء في مدينة القدس، بمشاركة المستوطنين وبحراسة مشددة من شرطة احتلال العدو “الإسرائيلي”

وخلال المسيرة، أطلق مستوطنون هتافات ضد رئيس الحكومة “الإسرائيلية” الجديد نفتالي بينت، مثل “نفتالي خائن”.

وقبل ساعات من انطلاق المسيرة، اندلعت عشرات الحرائق في مستوطنات “غلاف غزة“، بفعل بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة.

يُشار إلى أن إطلاق البالونات هو الأول بعد العدوان الأخير على قطاع غزة الذي استمرّ 11 يومًا.

كما اندلعت مواجهات مع قوات احتلال العدو “الإسرائيلي” في مناطق متفرقة في الضفة الغربية، في حين شهد قطاع غزة مسيرات حاشدة؛ تنديدا بمسيرة الأعلام التهويدية.

المقال السابقابتكار حاسبة تساعد على التنبؤ بالنوبات القلبية قبل سنوات من وقوعها
المقال التاليمارتن غريفيث: المخرج الوحيد من مأزق الحرب والانقسامات هو التزام القيادات السياسية بالحوار