المشهد اليمني الأول

احتفت اسرائيل اليوم بالمدعو منصور المرزوقي كأول طالب إماراتي يلتحق بالجامعات الإسرائيلية.

ورفعت جامعة هرتسيليا العلم الإماراتي إلى جانب الإسرائيلي تعبيراً عن حفاوتها بالطالب الإماراتي المتصهين الجديد وفق ما قال حساب “قف معنا بالعربية” التابع لمنظمة “StandWithUs” الصهيونية المتطرفة.

العلم الإماراتي يرفرف بجانب العلم الإسرائيلي في جامعة @IDCHerzliya احتفالا بأول طالب إماراتي يدرس في الجامعة وفي إسرائيل.

أول طالب
أول طالب

 

وقال الطالب الإماراتي المتصهين منصور المرزوقي، إنه لا يكترث بردود الفعل السلبية تجاهه في العالم العربي، وذلك بعد ذهابه إلى “إسرائيل” للدراسة هناك ليصبح بذلك أول طالب عربي يلتحق بجامعة إسرائيلية.

وعبر المتصهين المرزوقي عن فرحته لتواجده في “إسرائيل” وأضاف في حديثه لوسائل إعلام عبرية، أنه قرر نقل دراسته من الولايات المتحدة إلى المركز متعدد التخصصات في هرتسليا، قرب تل أبيب، حيث يخطط للحصول على البكالوريوس في مجال الحوكمة.

وأوضح الطالب الإماراتي المتصهين أنه أقدم على تلك الخطوة لمساعدة بلاده من خلال تعلم الثقافة الإسرائيلية.

وكان في استقبال الطالب الإماراتي المتصهين رئيس الجامعة وعدد من الطاقم التعليمي بها، الذين أبدوا ترحابهم الشديد به.

وسجل الطالب منصور بن شامخ المرزوقي (19 عاما)، في مركز هرتسليا متعدد التخصصات، في تل أبيب، حيث سيدرس البكالوريوس بتخصص الحوكمة، وسيقيم في سكن للطلاب.

ونقلت صحيفة “إسرائيل اليوم” عن بيان للمرزوقي، قوله: “اخترت القدوم للدراسة في “إسرائيل” من منطلق رغبة قوية في المساهمة بتقدم السلام”.

وقال: “إن الخطوات التي اتخذها زعماء بلدينا أعطتني الفرصة للمجيء إلى هنا وإظهار قيمتنا، قيمة الشباب، في تعزيز التعاون من أجل السلام والازدهار”. حسب قوله.

وأضاف: “سمعت من صديق إسرائيلي التحق بالمدرسة الدولية عن IDC والأجواء هنا، وأشعر بأمان شديد للدراسة هنا.

واستطرد الطالب الإماراتي:”أركز حاليا على متابعة درجة البكالوريوس، وآمل أن أتمكن في المستقبل من مواصلة دراستي الماجستير”.

وتم استقبال الطالب الإماراتي المطبع من قبل رئيسها، أوريال رايتشمان، وسفير الإمارات لدى الاحتلال، محمد الخاجة.

اتفاقية التطبيع

ووقعت إسرائيل والإمارات في منتصف سبتمبر 2020 اتفاق سلام مزعوم في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ووقع البلدان منذ ذلك الوقت عشرات الاتفاقيات لاسيما في مجال التجارة والاستثمار.

ومنذ التطبيع الإماراتي مع الاحتلال الإسرائيلي اتخذت أبوظبي سلسلة من الخطوات والاتفاقيات التي تعتبر متقدمة للغاية في التطبيع.

المقال السابقمقتل طالب سعودي في كندا وتوقيف 3 أشخاص
المقال التاليتحقيق أمريكي يكشف خفايا هيمنة الإمارات على الجزر اليمنية.. هذا هدف محمد بن زايد