المشهد اليمني الأول

أكد علماء وخطباء محافظة إب اليمنية أن قرار النظام السعودي بمنع الحج جريمة كبرى لا يجوز تحت أي مبرر السكوت عنها ..

وقالوا في لقاء موسع نظمه أمس الخميس مكتب الإرشاد بالمحافظة بحضور المحافظ عبدالواحد محمد صلاح ونائب وزير التربية والتعليم قاسم الحمران ومشرف المحافظة يحيى اليوسفي، أن منع النظام السعودي لفريضة الحج تحت مبرر وباء كورونا هو قرار يخدم وبشكل واضح أعداء الإسلام وتنفيذا مخططاتهم الساعية لاستهداف مقدسات المسلمين .. مشيرين في بيان لقائهم إلى أن هذا القرار الجائر يتزامن مع قرارات أخرى للسماح بفتح المراقص والبارات التي يتجمع فيها عشرات الآلاف دون خوف من انتشار الأوبئة وهذا يدل على المنهجية في الإستهداف لبيت الله الحرام والصد عن مساجد الله دون وجه حق.

وجدد المشاركون من العلماء والخطباء ثبات موقفهم في الاستمرار في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة حتى يتحرر الأقصى وكافة المقدسات ..

وكان المحافظ صلاح قد ألقى كلمة أكد فيها أن الذي تآمر على القدس هو نفسه الذي تآمر على الحج هو ذاته الذي تآمر على اليمن وهم آل سعود وبني نهيان ..

وحذر المحافظ صلاح من مغبة استمرار هذين النظامين وتماهيهما في خدمة أعداء الأمة من اليهود والإمريكان .. منددا بتلك الأنظمة الإسلامية التي طبعت ومدت يدها للتطبيع مع الصهاينة .

وبدوره أوضح نائب وزير التربية أن موقف نظام آل سعود بات وبشكل واضح يعمل لصالح الأعداء ضد الإسلام .. مؤكداً أن الواجب على أبناء هذا البلد أن يتقوا الله ويكون لهم موقف حازم وقوي إزاء قرار منع الحج وواجب العلماء والخطباء شد الهمم لهذا الموقف . وأشار إلى أن نظام آل سعود بات يخون الأمة وينطبق عليه تصنيف الكفر البواح والعمل لصالح اليهود وبشكل صريح ..

وكانت قد ألقيت كلمات من أصحاب الفضيلة الدكتور عبدالباسط الحميدي وحمود العواضي و رشاد محمد سعيد ، عبروا في مجملها عن استيائهم الشديد من ارتكاب النظام السعودي لجريمة منع الحجاج إلى بيت الله الحرام بحجة الخوف من وباء في حين يسمحوا بحضور عشرات الألاف من الناس والنساء في حفل غنائي راقص لإحدى الفنانات، مشيرين إلى أن لقب خادم الحرمين اتضح بأنه خدعة كبرى .. لافتين أن الأخطر في قرار منع الحج أن الأقنعة زاد انكشافها وتأكد لكل ذي لب وبصيرة أن النظام السعودي يحكم بالإسلام ولكن لصالح اليهود والنصارى.

واستغربوا من جرأة هذا النظام الفاسد على منع فريضة أمر بها الخالق عز وجل .. لافتين أن فلسطين ومقدساتها ومكة والمدينة ومقدساتهما ستظل في وجدان أبناء الأمة حتى يتم تحريرها من اليهود وخونة هذه الأمة..

وحضر اللقاء وكلاء المحافظة القاضي عبدالفتاح غلاب وحارث المليكي ويحيى القاسمي ونائب رئيس جامعة إب الدكتور فؤاد حسان ومديرا مكتبي الإرشاد وشؤون الحج والعمرة أحمد العصري والإعلام عبدالباسط النوعة.

المقال السابقتحقيق يكشف: طبقة التجار الجدد.. الروافد التي يمول فيها محمد بن سلمان “مخباته”
المقال التاليشاهد.. غارات إسرائيلية على قطاع غزة