المشهد اليمني الأول

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” عدم إدراج دولة احتلال العدو الإسرائيلي في “قائمة العار” الصادرة عن الأمم المتحدة للمنظمات والدول التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاع.
واستهجنت حماس في بيان صحفي السبت، إصرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش على عدم إدراج “إسرائيل” في القائمة السنوية التي تصدر باسمه، رغم أنها تتحمل مسؤولية عدد كبير من الجرائم بحق الأطفال الفلسطينيين، من قتل وسحل وسجن وخطف وحرمان من كثير من الحقوق الأساسية، وغياب التحقيق النزيه والشفاف بها.

وذكرت أنه، “لعل آخر جرائم احتلال العدو الإسرائيلي المتمثلة بقتل ٦٦ طفلًا في غزة أثناء العدوان الأخير، والمشهد اليومي لقتل الأطفال وسحلهم على المعابر في الضفة الغربية كافٍ وحده لضم الكيان للقائمة السوداء”.

وأكدت حماس أن هذا الموقف المنحاز لصالح الاحتلال على حساب العدالة وحقوق الضحايا، لا يعفيه من العقاب على ما ارتكبه من جرائم فقط، بل ويعطيه الضوء الأخضر للاستمرار في جرائمه وانتهاكه لكل القوانين الدولية.

وطالبت الأمين العام بتصحيح هذا الخطأ الجسيم، وإضافة اسم دولة الاحتلال لقائمة العار، بل وتفعيل كل الأدوات الدولية لمحاسبته على جرائمه، وتوفير الحماية للأطفال الفلسطينيين.

المقال السابقخبراء يحملون احتلال العدو مسؤولية الكارثة الصحية بغزة
المقال التاليموقع أمريكي: السعوديـة بأكملها في مرمى الصواريخ اليمنية