المشهد اليمني الأول

لا يطيق نظام القمع والعدوان السعودي أن يستمع لصوت الحق والعدل, وكلما تفوّه مواطن بقول الحق اعتراضاً علة ما يجري من ظلم اصبح في نظر الدولة ارهابياً مخلّاً بالأمن خارجاً عن طاعة ولي الأمر والقتل مصيره المحتوم.

وفي هذا السياق رصد الواقع السعودي تغريدات على حساب المواطن السعودي حسن بن علي بن عبدالله آل دعبل يشتكي ظلم النظام السعودي لا لشيء اقترفته يداه فهو لم يقتل ولم يسرق ولم يكن من الفاسدين من سرّاق المال العام كمحمد بن سلمان الذي يطلب رأسه على عجل.

كل ما فعله حسن آل دعبل هو البوح بمكنونات صدره وما يثقل كاهله إذ طلب في تغريدة على حسابه بتوتر المساعدة قبل ان يتم اعتقاله وتعذيبه وقتله، والسبب بحسب ما قال انه قبل أيام كان يتكلم في العمل مع من كان يحسبهم أنهم من اصدقائه عن الحرب على اليمن و قال أن ما تفعله السعودية في اليمنيين من قتل لنسائهم و أطفالهم حرام.. ليفاجأ بعدها بطلب من الامارة و المباحث للحضور شخصياً.. لافتاً إلى ان القبص عليه يمكن ان يحصل في اي لحظة مع اصراره انه لم يقل ما يستدعي ذلك.

وبعدها بيومين نشر آل دعبل تغريدة قال فيها :”وصلتني عده استدعاءات أمس من المباحث و الشرطة و المحكمة الجزائية و امس الشرطة جت الى بيتنا 3 مرات تسأل عني و تقول حق ابوي قول لولدك يسلم نفسه احسن له كل هذا عشان قلت حرام الي يصير في اليمن انا ما ارتكبت جريمة عشان يصير فيني كذا”.

وأضاف في تغريدة اخرى معلقاً على اعدام الشهيد بإذن الله مصطفى آل درويش قائلاً:” مصطفى هاشم عيسى آل درويش من أبناء القطيف جزيرة تاروت من نفس منطقتي تاروت قتلوه بسبب مطالبته بحقوقه الشرعية ويبوني اسلم لهم نفسي عشان يعذبوني و يقتلوني مثل ما قتلوا مصطفى و عذبوه ؟”.

وبعده بساعات جاءه تهديد بالقتل من حساب جمعان الغامدي .

وفي اليوم الرابع اي بتاريخ 16 يونيو الجاري عصراً اقتحمت عناصر المباحث بيت آل دعبل و سرقت كل اغراضه الشخصية.. أخذوا اللابتوب خاصته وجواله القديم و هددوا والده و شقيقه بالاعتقال اذا لم يسلم نفسه خلال 3 ايام من اليوم -16 يونيو-.. وأضاف أنه ترك المنزل بتاريخ 15 من الشهر الجاري ولن يعود مشدداً على أن والده و شقيقه لا دخل لهم في شيء حتى يتم اعتقالهم حال لم يسلم نفسه.

وتابع في تغريدة اخرى شاكياً مستغرباً لا يصدق ما يحصل معه:”عشان اني قلت حرام الي يصير في اليمن صرت ارهابي ؟؟؟ عشان اني قلت حرام الي يصير في اليمن صرت خارج على ولي الامر ؟؟؟ عشان اني قلت حرام الي يصير في اليمن صرت مخل بالأمن الوطني ؟؟؟ كل هذه التهم عشان اني قلت حرام الي يصير في اليمن ؟؟؟”.

على اثر شكواه قام نشطاء بتحذيره من تسليم نفسه للنظام السعودي مذكرينه بما حصل مع الشهيد مصطفى آل درويش الذي سلمه والده للسطات السعودية أملاً بأن ينجيه من الموت فكانت النتيجة أن سلّم رقبة ولده للسيف الوهابي الإرهابي.

ودعاه أخرون من العراق واليمن ان يقطه الحدود هرباً ويتجه اليهم في بلادهم مع وعود بالحماية والامان من نظام سلمان وابنه المجرمين.

وقالت زهراء جمال من العراق: “نقول باسم العراق لمواطن أعزل من جزيرة العرب قال كلمة حق في وجه سلطان جائر، أن اليد التي قطعت دابر المد التكفيري السعودي في المنطقة ليست بعاجزة عن حمايتك، البيت بيتك والعراق عراقك.”

وعلق ” أخو مزعل أحمد”على تغريدة آل دعبل مستنكراً:” أين حرية الرأي والتعبير عند هذه الحكومة الدكتاتورية القاتلة ؟ وماذا قال الرجل حتى يتم مداهمة بيته وأخذ أغراضه الشخصية التي تعتبر من الخصوصيات؟! أنا متأكد إذا مسكوه سوف يذبحونه بالسيف لانه شيعي فقط! هذا ذنبه لأنه شيعي فقط وفقط! لعنكم الله ولعن من مكنكم من رقاب المسلمين!”.

وقال عبدالكريم المصنف: “خارج عن طاعة ولي الأمر ، ومخل بالأمن الوطني ، وداعشي معتق ؛ وبذلك يحلون دمك ويستبيحون حرمة بيتك وأهلك، وأنت لم تقل سوى كلمة حق عن بلد وفي الزمان والمكان الغلط. آل سعود أسود على المستضعفين وقطط وديعة عند الغرب المتجبرين الظالمين.”.

أما فاطمة الحسني من العراق الشقيق فعلّقت قائلة: “حكومة السعودية الظالمه كافي عاد ترا ميصير كل يوم تعتقلون شاب بريئ ممسوي شي مجرد اعطى رأيه. زين وين حرية الرأي والتعبير ؟؟ تعالو شوفوا العراق والله احسن منكم بالف مرة ” ويمدهم في طغيانهم يعمهون ” كلها ايام وحسابكم عسير عند رب العالمين”.

وقال محمد احمد الهمداني:” #السعودية مملكة #داعش نظامها قمعي استبدادي دكتاتوري كهنوتي ومع ذلك يحظى بدعم ومساندة #امريكا مدعية زوراً وبهتان حمايتها لل #حرية_التعبير و #الديمقراطيه و #حقوق_الإنسان أفعالها مكشوفة مشهوره لكل العالم و #خاشقجي خير مثال”.

أما حساب المغترب فتمنى نشر تغريدات آل دعبل ليطلع عليها العالم خصوصاً جماعة ما سمّاهم بـ ( الحضن العربي) على قمع وطغيان آل سعود بحق مواطنيهم الابرياء وسياسة كتم الافواه وقطع الرقاب…

وقال حساب رسول:” من ايام الزمن الجميل في مثل هذه الحالات وفي زمن المقبور صدام عندما يقتحم الامن او المخابرات منزل احد المواطنين ولم تتمكن الأجهزة القمعية القبض عليه يتم اعتقال امه وابيه واخواته كرهينه وزوجته ان كان متزوج ولم يطلق سراحهم حتى يسلم نفسه للجهات ذات العلاقة ومحد سواها غير ابن صبحه”.

وفي السابع عشر من الشهر الجاري استدعت المباحث بالدمام على آل دعبل والد حسن..” المباحث بالدمام استدعوا ابوي اليوم.. أبوي ماله دخل في شيء عشان تستدعونه وانا ما قلت شيء غلط عشان تقولون عني ارهابي و مخل بالامن الوطني كل الي قلته حرام الي تسويه السعودية في اليمن وهذا كلام حق ومافيه شيء غلط ابد”.

وأضاف: “والله احس بشعور مخجل بقوة بسبب تعليقات اليمنيين على تغريداتي و دعواتهم لي اني اروح عندهم اليمن و يساعدوني و يحموني بلدي الي المفروض احس فيه بالامان و الحريه عايش فيه مرعوب وخايف الله ينصر اليمن على الظالمين “.

وفجر يوم أمس السبت اقتحم عناصر المباحث بيت حسن آل دعبل و كسروا الأثاث و سرقوا ذهباً قيمته اكثر من 15 الف ريال و سرقوا 50 الف ريال كاش كانت موجودة في البيت.. رجال الامن الذين من المفترض أن يحموا بيوت الناس من السرقة يقومون بسرقتها.. “حاميها حرامية”.

وكانت هذه التغريدة أخر ما نشر حسن آل دعبل على حسابه بتويتر حتى لحظة الغنتها من كتابة هذا الخبر و نسأل الله له ولأهله السلامة من المجرمين المتحكمين برقاب العباد في مملكة الظلك والقهر والطغيان.

الواقع السعودي

المقال السابقالشعب الإيراني يصفع الاعداء بعدة صفعات وينتخب السيد رئيسي رئيسا و 6 اسابيع تفصلنا عن”حقبة ثورية جديدة أو كما كنت قبل الربيع العبري “وكل الطرق ستنتهي في تل ابيب
المقال التاليمأرب – مشاهد حرارية لاسقاط الطائرة التجسسية الأمريكية “سكان إيغل Scan Eagle” في مديرية صرواح بمأرب