المشهد اليمني الأول

استشهد وأصيب 46 مواطناً من أبناء المناطق الحدودية بمحافظة صعدة بنيران الجيش السعودي منذ مطلع يونيو الجاري .

وأكد مصدر أمني بصعدة أن العدو السعودي صعّد من استهداف المدنيين في القرى المحاذية للحدود السعودية باستخدام الأسلحة الرشاشة والثقيلة ما أدى إلى استشهاد 12 مواطناً وإصابة 34 بينهم أطفال منذ مطلع يونيو الجاري .

وأشار المصدر إلى أن مديريتي منبه وشدا كانتا الأكثر تعرضاً للقصف الصاروخي والمدفعي الذي خلف كثيراً من الأضرار في ممتلكات المواطنين .

ولفت المصدر إلى أن مديريات شدا رازح باقم الظاهر وكتاف تعرضت لقصف جوي بعشرات الغارات وتم رصد 64 غارة جوية ، نالت مديرية كتاف النصيب الأوفر منها بعدد 51 غارة .

وأدان المصدر وبشدة هذه الجرائم الوحشية التي تضاف إلى سلسلة جرائم سابقة بحق المدنيين ارتكبها العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم عن سبق إصرار وتعمد .

كما أبدى المصدر سخريته من قرار أمين عام الأمم المتحدة بوضع اليمن ضمن قائمة منتهكي الأطفال ، مشيراً إلى أن تاريخ الأمم المتحدة عامر بالمواقف المخزية ، ولم تكن يوماً إلا مع الجلاد ضد الضحية .

المقال السابقفرانس برس: السعودية دخلت مرحلة ما بعد الوهابية
المقال التاليعملية جيزان الواسعة.. رأيت ثَم رأيت