المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر قبلية في مأرب، عن تقدم متسارع للجيش واللجان الشعبية، على مواقع مرتزقة العدوان في جبهات مأرب، وانهيارات كبيرة بصفوف مرتزقة العدوان، وتصاعد التوترات داخل مدينة مأرب.

وأكدت المصادر، اشتعال معارك عنيفة بين الجيش واللجان الشعبية ومرتزقة العدوان، في جبهات البلق والطلعه الحمراء والدشوش والعطيف ورغوان وجبهة العلم.

كما أكدت المصادر، سيطرة الجيش واللجان الشعبية على أجزاء واسعة من جبهة البلق عدا قمته، إضافة الى السيطرة على قرية لعيرف وسط جبهة رغوان.

توترات بالمدينة

على ذات السياق، اندلعت خلافات شديدة أمس الأحد، في مدينة مأرب، بين فصائل مرتزقة العدوان، انتهت بطلقات نارية داخل احد المقرات العسكرية داخل المدينة.

وأكدت مصادر قبلية، أن قائد شرطة المرتزقة “ناجي منيف” في مدينة مأرب، أطلق عدة طلقات استقرت بجسد ركن البشرية بشرطة المرتزقة “حزام القردعي”، وذلك بعد خلاف نشب بينهما داخل مقر الشرطة العسكريه بمأرب.

وأفادت المصادر، عن رقود المرتزق القردعي بالمستشفى تحت حراسة مشدده خوفا من تكرار الأمر وانتهاء القضية بتصفية القردعي.

عودة المعارك

وعادت معركة تحرير مأرب من جديد، وذلك بعد توقفها لعدة أسابيع، نتيجة المفاوضات السياسية التي رعتها سلطنة عمان.

وكان افشال المفاوضات السياسية، السبب الرئيسي في عودة معارك مأرب، إضافة الى استمرارا تصعيد العدوان والحصار المستمر.

وتجري معارك شديدة في مأرب بين الجيش واللجان الشعبية من طرف، ومرتزقة العدوان من طرف، وعلى عدة جبهات تتقدمها البلق والطلعة الحمراء.

المقال السابقمخيم مجاني لأمراض السكر وضغط الدم في معبر
المقال التاليباحث في سياسات الخليج: حرب اليمن أسوأ كابوس في تاريخ السعودية الحديث