المشهد اليمني الأول

تعمد النظام الأردني تسريب مقطع فيديو للمعتقل باسم عوض الله مستشار ولي العهد محمد بن سلمان أثناء اقتياده إلى المحكمة الأردنية في قضية المعروفة إعلاميا بـ”الفتنة”.

وأحاط عساكر النظام الأردني بالمتهم عوض الله، مقيد اليديين، أثناء طريقه إلى المحكمة.

وهذا هو الظهور الأول لباسم عوض الله المتهم رسميا من السلطات الأردنية بمحاولة الانقلاب على الملك عبد الله في إبريل/ نيسان الماضي.

وكشفت صحيفة “واشنطن بوست” أن وفدا سعوديا برئاسة وزير الخارجية فيصل بن فرحان زار الأردن بعد اعتقال عوض الله بأيام.

وطلب بن فرحان من المسؤولين الأردنيين بإيعاز من بن سلمان بالإفراج عنه والسماح له بالمغادرة مع الوفد السعودي.

غير أن الأردن رفض الطلب السعودي بشكل حازم وأكد أنه سيتم التعامل مع المتهمين بمؤامرة الانقلاب وفق القانون.

وأكد المصدر الأردني أن “المتهم باسم ما زال موقوفاً على ذمة القضية التحقيقية” وسيعرض على المحكمة الأردنية للبت في أمره.

واعتقلت السلطات الأردنية كلا من عوض الله والشريف حسن بن زيد وآخرين.

وجاء اعتقالهم بعد الكشف عن تدبيرهم محاولة انقلاب والتخطيط لمؤامرة ضد الأردن.

وعوض الله أردني، ومستشار كبير سابق للملك عبدالله الثاني وشغل أيضاً منصب مبعوث العاهل الأردني الخاص إلى السعودية، التي منحته جواز سفر سعودياً.

وقال المسؤول الذي تحدثت معه “واشنطن بوست” إنّ الإصرار السعودي على الإفراج الفوري عن عوض الله، قبل أي إجراء قضائي أو توجيه اتهامات رسمية إليه، أثار الدهشة في المنطقة.

وأضاف: “السعوديون كانوا يقولون إنهم لن يغادروا البلد من دونه”، معتبراً أن هذا “يظهر أنهم قلقون ممّا يمكن أن يقوله”.

اتصال هاتفي متوتر

وكشف مصدر سعودي في إبريل عن تفاصيل اتصال هاتفي “متوتر للغاية” جرى بين ولي العهد محمد بن سلمان والعاهل الأردني عبدالله الثاني.

وجاء الاتصال الهاتفي بعد يوم من إعلان الأردن عن اعتقالات طاولت شخصيات بارزة، إثر كشف محاولة انقلاب فاشلة.

وقال المصدر لـ”سعودي ليكس” إن بن سلمان حاول تبرئة ساحته مبكرا لدى العاهل الأردني بشأن ضلوعه بمؤامرة زعزعة استقرار الأردن.

وأضاف أن ولي العهد تبرأ من علاقته بمخططات مستشاره باسم عوض الله الذي جاء على رأس المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية الأردنية.

وبحسب المصدر فإن العاهل الأردني بدا غاضبا وفاترا جدا في الحديث مع بن سلمان وألمح له أن القضية رهن التحقيقات الرسمية وستعلن النتائج في حينه.

وأشار المصدر إلى أن العاهل الأردني أبرز لبن سلمان خطورة عوض الله وأن رعاية ولي العهد له منذ سنوات محل غضب عمان.

المقال السابقباحث في سياسات الخليج: حرب اليمن أسوأ كابوس في تاريخ السعودية الحديث
المقال التاليدراسة بحثية: القضاء على البطالة في السعودية ضمن رؤية 2030 وهم يستحيل تحقيقه