المشهد اليمني الأول

على وقع الانتقادات الواسعة في المملكة العربية السعودية من قبل المغردين والنشطاء، أرجأ مجلس الشورى السعودي قرار فتح المحال خلال أوقات الصلاة، وقرر تأجيل مناقشة توصية بعدم إغلاق المحال أثناء أوقات الصلاة.

وجاء قرار الشورى بالتأجيل بعد انتقادات واسعة على منصات التواصل الاجتماعي في المملكة للقرار المرتقب عقب الكشف عنه، وذكرت وسائل إعلام سعودية أن مجلس الشورى اكتفى بمناقشة التقرير السنوي لصندوق النفقة للعام المالي 1441/ 1442هـ، كما ناقش المجلس التقرير السنوي لوزارة التجارة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وكان من المقرر ان يناقش المجلس اليوم، التوصية التي تقدم بها الأعضاء: عطا السبيتي، وفيصل الفاضل، ولطيفة الشعلان، ولطيفة العبدالكريم، وطالبوا فيها بعدم إلزام المنشآت التجارية ومحطات الوقود والصيدليات- بالإغلاق وقت الصلوات اليومية، وتشمل التوصية استثناء صلاة الجمعة من القرار، مدعين أنه توجد أدلة شرعية وقانونية.

وتُلزم السعودية منذ عقود أصحاب المحال والمنشآت التجارية بكافة أشكالها بإغلاق أبوابها بوجه الزبائن خلال فترات الصلاة، ويتوقف هؤلاء عن البيع أو تقديم الخدمات لمدة تصل إلى نصف ساعة أربعة مرات يومياً.

وذكرت صحيفة “عكاظ” أن التوصية استندت على مسوغات بينها أنه إجراء تنفرد به السعودية بين كل دول العالم العربي والإسلامي، وبينت أن القرار جاء بناء على اجتهاد من إحدى الجهات الحكومية (هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) منذ عقود.

وقالت التوصية إن “المنشأة التجارية قائمة على خدمة الناس وكسب الرزق مثلها مثل قطاعات العمل الأخرى بالجهات الحكومية والخاصة”، وتساءلت: “هل تتوقف هذه الجهات عن العمل وقت الصلاة؟”.

ويعتقد أن هذه التوصية جاءت بإيعاز من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ضمن خططته لإحداث تغيير كبير في المملكة.

جاء ذلك بعد أيام من ترويج قناة “mbc” لتناول الخمور والمشروبات الكحولية في السعودية موجة واسعة من الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عرضت القناة السعودية عبر برنامج بعنوان “النشرة التاسعة” تقريرا عن الخمور المغشوشة، عده البعض ترويجا لتناولها، وزعمت القناة أنه جاء بذريعة الحد من ظاهرة انتشار بيع الخمور المغشوشة في السعودية، وظهر صاحب التقرير يتحدث عن الخمور بنوع من الترويج لها عندما قال إنها تساعد في تحسين المزاج، في وقت حذر فيه من أنواع الكحول المغشوشة، داعيًا السعوديين إلى الحرص على التفريق بينهما.

والتقت “mbc” باستشاري طب الطوارئ والسموم بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية محمد الهليل ليحذّر من المُسكر غير “الأصلي” و“القابل للبيع”، وقال: “بالكلام للاشخاص الذين يتناولون المسكر بالقول أنت لست المخطئ، إنما المخطئ من غشّ وأنتج وروّج”.

وفي تطور لافت بدأت السلطات السعودية الترويج للخمور، محذرة من المغشوش منها عقب تصاعد حدة تصنيعها محليا، وجاء ذلك في لقاء عقدته قناة روتانا خليجية ضمن برنامج “يا هلا” مع الدكتور عوض العمري رئيس جمعية العناية الحرجة بالسعودية.

وسارعت وسائل الإعلام في السعودية إلى نشر تحذير العمري من “الخمور المغشوشة”، وذلك في ترويج للمصنوعة دوليا، إذ انتشرت في المملكة مؤخرا وبشكل لافت مصانع الخمور في مناطق نائية.

واسعة الشورى
واسعة الشورى
المقال السابق7 طرق رائعة لتعزيز الجهاز المناعي
المقال التالياحتلال العدو الإسرائيلي يقمع تظاهرات فلسطينية بالضفة ضد مسيرات أعلام مرتقبة