المشهد اليمني الأول

دعا عضو في المؤتمر الوطني الهندي (البرلمان) الرئيس رام نات كوفيند إلى التدخل في قضية احتجاز صاحب عمل في مدينة ينبع السعودية عاملين هنديين منذ أشهر، على الرغم من تأكيد سلطات المملكة السماح لهما بالعودة إلى الهند في أبريل الماضي.

وذكرت صحيفة “برس ترست أوف انديا” بحسب ما نقلت عنها “بيزنس ستاندرد” في تقريرها الذي ترجمه الواقع السعودي أن المواطنين جعفر محمد (49 عاماً) وفيشرام جاتاف (46 عاماً) توجها إلى السعودية منذ أكثر من ثلاث سنوات بموجب اتفاقية عمل انتهت في نوفمبر 2020، وطلبوا من صاحب العمل إعادتهم إلى الهند.

وقالت وسائل الإعلام إن المواطنين الهنديين احتُجزا في ظروف غير إنسانية، وتم عرض قضيتهما على الحكومة المركزية في الهند.

وأفاد نائب رئيس منطقة بوندي بالبرلمان الهندي شارميش شارما بأن القضية أُغلقت في 26 أبريل 2021 بعد أن منح كفيل الهنود في السعودية المواطنين الإذن بالخروج بحلول نهاية شهر أبريل.

وقال شارما: “الحقيقة هي أن الهنديين ما زالا يعيشان في الأسر”، وذكر أنه تحدث إليهما قبل أربعة أيام عبر الهاتف، وأخبراه عن محنتهما مرة أخرى.

وأشار إلى أنه بعث رسالة إلى الرئيس الهندي للتدخل في الأمر وضمان الإفراج الآمن والفوري عن الهنديين.

وأضاف “تمكن العاملان بطريقة ما من البقاء على قيد الحياة على بقايا الطعام التي أعطاها لهما عمال آخرون بدافع الشفقة”.

المقال السابقتجاهل لأزمة البطالة داخل السعودية.. مترو الرياض يفجر غضب السعوديين العاطلين عن العمل بسبب اعلان توظيف في الهند
المقال التاليحملة اعتقالات جديدة تطال ثلاث سيدات في السعودية بسبب التعبير عن الرأي