المشهد اليمني الأول

وجه القيادي في حركة حماس حسين أبو كويك التحية للثوار في بيتا وبيت دجن على دورهم الرائع في إحياء روح المقاومة والتحدي للاحتلال.

وأكد أبو كويك أن نور المقاومة الشعبية في بيتا وبيت دجن ونعلين والشيخ جراح، وكل قرانا وبلداتنا الفلسطينية هي قبسٌ من نار غزّة العزة ومقاومتها الباسلة.

وقال: “لا شك أن نموذج بيتا وبيت دجن نموذج يحتذى به ويجب تعميمه على نقاط التماس كافة في الضفة والقدس”.

وأوضح أن أهالي بيتا وبيت دجن أثبتوا أن الفلسطينيين قادرون على انتزاع حقوقهم من مخالب الاحتلال بأبسط الوسائل.

وأشار الى أن الثوار في القرى المنتفضة هم الأبطال الذين يفرضون معادلة جديدة في أبجديات المقاومة الشعبية.

وشكلت بلدتا بيتا وبيت دجن في الآونة الأخيرة نموذجاً فريداً من المقاومة الشعبية للاحتلال والمستوطنين بفعاليات جديدة على الضفة من خلال الارباك الليلي قرب البؤر الاستيطانية.

ويعمل الشبان على حرق كميات كبيرة من إطارات السيارات التي تجمعها وحدة متخصصة عرفت بوحدة الكوشوك إضافة الى وحدات الليزر والمشاعل والابواق.

وقد استشهد خلال المواجهات في بلدة بيتا أربعة شبان وأصيب المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز.

المقال السابق“علامة” لا تهملها.. جرس إنذار قبل حدوث نوبة قلبية
المقال التاليمحمد علي الحوثي يصدر توجيهات هامة لوزارة الداخلية