المشهد اليمني الأول

أكد وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم أن هناك إجراءات يعتمدها البنك المركزي لمواجهة أي محاولات للتلاعب بسعر الصرف واستقرار العملة المحلية.

وخلال مداخلة هاتفية له على قناة المسيرة، قال الدكتور أبو لحوم: “إن ما قام به العدوان من طباعة للمزيد من النقد المحلي غير القانوني امتداد لسلسلة عمليات سابقة هدفت لزيادة التضخم وضرب سعر الصرف”.

وأشار إلى أن سعر الصرف اليوم في المناطق المحتلة تجاوز 1000 ريال للدولار الواحد، مقابل قرابة 600 ريال فقط في صنعاء والمناطق المحررة، مؤكداً أن لدى البنك المركزي بصنعاء إجراءات يعتمدها لمواجهة أي محاولات للتلاعب بسعر الصرف واستقرار العملة المحلية.

وأوضح وزير المالية أن هناك عمل على استكمال الآليات المتعلقة بالنقد الالكتروني، مشيراً إلى أن التعامل بالريال الالكتروني أصبح ثابتا في العديد من المؤسسات الرسمية.

كما أكد أن توسيع نطاق استخدام الريال الالكتروني يحتاج أيضا إلى إسهام ووعي مجتمعي، لافتاً بقوله: “سيكون له دور أكبر في تحييد العملة المحلية من الاستهداف”.

المقال السابقالجارديان البريطانية: استجواب مسؤولين سعوديين سابقين بشأن صلاتهم بمهاجمي 11 سبتمبر
المقال التاليالاتصال الأول بين بدر البوسعيدي وزير خارجية سلطنة عمان ونظيره الإسرائيلي.. هل طبّعت السلطنة مع كيان العدو الصهيوني؟؟