المشهد اليمني الأول

نُظم اليوم في مديرية يريم بإب فعالية خطابية ومسيرة طلابية لطلاب المركز الصيفي المغلق بالمديرية ..

وخلال الفعالية والمسيرة بحضور مشرف المديرية أحمد الحسني ، أكد البيان الصادر عن الوقفة أن تصنيف الأمم المتحدة لأنصار الله في اللائحة السوداء للطفولة يعبر عن مدى الخنوع والإنقياد والانحياز الواضح من قبل هذه المنظمة لدول العدوان والإستكبار العالمي .

وأوضح الأطفال المشاركون في الفعالية والمسيرة أن أنصار الله هم من يدافعون عن كرامة هذا البلد ويسعون لحماية أطفاله من إجرام ووحشية دول ا لعدوان .. منددين بهذا القرار الظالم والذي جاء تلبية لتوجيهات أمريكا خدمةً لعملائها من آل سعود و نهيان اللذين يمارسا بالنيابة عن اليهود والأمريكان عدوانا غاشما على اليمن أودى بحياة الآلاف من الأطفال على مدى ستة سنوات .
وأشاد البيان بوعي أبناء هذا الشعب وعدم انخداعهم بدعوات وتوجهات السلام الكاذبة فمن يقتل الأطفال ويشرعن للقاتل ويبرر له جرائمه لا يمكن أن يصنع سلاما.

وكانت قد ألقيت خلال الفعالية العديد من الكلمات التي اوجزت في معظمها الرفض والإستنكار لهذا القرار الذي جرم الضحية وبرأ القاتل ..
وأكدت الكلمات أن أطفال اليوم باتوا علي وعيٍ كامل بمخططات ومؤامرات الأعداء والإرتهان الاممي للمال والمصالح الضيقة على حساب دماء الشعوب المستضعفة .. مشيرين إلى أن تحرير البلد وهزيمة المعتدين هما خير وسيلة لحماية الطفولة في هذا البلد .

المقال السابقمحمد علي الحوثي يعلق على الاعتراف الأمريكي بشرعية أنـ صـ ـار الله
المقال التاليرفض فلسطيني لتشكيل حكومة رام الله لجنة تحقيق في اغتيال بنات