المشهد اليمني الأول

وزع الإعلام الحربي ، اليوم الجمعة، مشاهد بطولية لأحد المجاهدين أثناء إنقاذه لإخوانه الجرحى المحاصرين في إحدى المواقع العسكرية في جبهة المرازيق بالجوف.

المشاهد وثقت العملية البطولية التي نفذها المجاهد الشهيد أبو فاضل طومر خلال محاولته فك الحصار عن رفاقه المجاهدين في الدحيظة بجبهة المرازيق وإخراج الجرحى إلى أماكن أمنة، حيث كان الطريق تحاصره نيران العدو من كان جانب ولكن الشهيد أبو فاضل أصر على إخراج الجرحى مهما كان الثمن.

المحاولة الأولى استخدم فيها الشهيد أبو فاضل مدرعة عسكرية مكنته من الوصول إلى المجاهدين المحاصرين وأمدهم بالعتاد وأخذ جرحاهم وأثناء العودة بالجرحى تم إعطاب المدرعة غير أن المجاهد أبو فاضل استطاع أن يوصلها إلى مكان آمن.

واصل الشهيد أبو فاضل عملية اخراج الجرحى، مستقلا في المرة الثانية طقما عسكريا عاديا واستطاع أن يجتاز نيران العدو ليصل إلى الجرحى وأثناء العودة انهالت عليه رصاص العدو ولكن إصرار الشهيد أدى إلى الوصول بالجرحى إلى أماكن آمنة رغم تمكن العدو من إعطاب الطقم العسكري.

وفي المرة الثالثة استقل الشهيد أبو فاضل سيارة أخرى ليواصل عملية انقاذ الجرحى وما إن وصل إلى مقربة منهم حتى أصابت نيران العدو سيارته، ولكن الشهيد أبو فاضل ترجل وواصل السير جريحا لكن نيران العدو انهالت عليه من كل جانب لتصيبه بعضا منها، ليرتقي شهيدا عزيزا بعد أن سطر أعظم الملاحم في التضحية والاستبسال.

إثر ذلك نفذ الجيش واللجان الشعبية عملية واسعة في نفس المنطقة وتمكنوا خلال ساعات من تطهير منطقة الديحظة بشكل كامل.

 

الشهيد أبو فاضل طومر1

المقال السابقمصرع ” أبو عثمان الابيني” القيادي في تنظيم القاعدة الارهابي في جبهة مأرب وطيران العدوان يؤمن سحب جثة
المقال التاليسلاح الجو المسير يستهدف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط